طبيب تونسي يتعرض إلى طرد تعسفي من أحد المختبرات السعودية

841
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||
تعرض الطبيب التونسي الدكتور”معز السديري” للطرد من قبل إدارة مختبر الأدوية”Tabuk” السعودي الذي لم يبلغ سلطة الإشراف التونسية رسميا بسحب بعض الأدوية الجنيسة التي يصنعها لعدم مطابقتها لمواصفات الدواء الأصلي و إثر عزم الطبيب إعلام السلط المعنية بهذه التجاوزات الخطيرة،فإن حركة “أطباء ضد الديكتاتورية” تستنكر هذا الطرد التعسفي الذي تعرض له الطبيب و تعرب عن مساندتها المطلقة له و تثمن احترامه لميثاق مهنة الطب و أخلاقياتها
كما تستهجن تعمد المختبر لمخالفة ما نص عليه القانون الدولي و مواصلة تصدير الدواء لكل من تونس و المغرب رغم أن الهيئة العامة السعودية للغذاء و الدواء أقرت سحبه منذ 29 ديسمبر 2017. هذا و تطالب حركة أطباء ضد الديكتاتورية المختبر بتقديم اعتذار رسمي للشعب التونسي و للطبيب السديري كرد اعتبار له على المستويين المعنوي و المادي.
كما أدانت الحركة ما اعتبرته “صمت” عمادة الأطباء و عدم مؤازرة الطبيب
هذا و دعت وكيل الجمهورية إلى التحرك ضد شركة”Tabuk Pharmaceutical Mfg.Co” كما دعته إلى استدعاء السفير السعودي بتونس.
أخيرا دعت”حركة أطباء ضد الديكتاتورية” المنظمة الصيدلية المركزية التونسية إلى عدم التعامل مجددا مع هذا المختبر و مقاطعة جميع منتجاته علما و أنه يصنع أدوية لفائدة مختبرات “Pfizer” و “Acino “Bohringer



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *