خالد عازق : التصوير فن لا تفقهه سوى أيادي المبدعين

954
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

 

خالد عازق شاب لا يتجاوز عمره الواحد و العشرين سنة استطاع أن يبرز إسمه و يكون من بين المصورين الفوتوغرافيين الأكثر نجاحا. بدأ مشواره العملي سنة 2016 مع إقتناءه لأول آلة تصوير و في حوار لنا معه صرح خالد بأنه إنطلق في البداية بتصوير أصدقاءه خلال الرحلات خصوصا أنه من محبيها ثم شيئاً فشيئاً تعلق بالكاميرا و أصبحت عالمه ذلك أنه يجد فيها عالما تزاوج فيه الخيال و الواقع ليكون نتاجهما صورا رائعة نابضة بالحياة ربما ذاك الذي دفعه لاقتناء آلة محترفة في شهر مارس لسنة 2017 و من ثم إلتحق بمجموعة ” Numedia production ” إضافة لإنضمامه إلى ” underground family ” ليكون بذلك قد دخل عالم االتظاهرات الفنية و الثقافية ليؤرخ أهم لحظاتها بصور يترك فيها بصمته. و لعل ما يميزه عن باقي المصورين أنه يدرس هندسة داخلية و لطالما كان مولعا بهذا المجال و بذلك يمازج بينها و بين التصوير لتكون صوره متفردة.
الفن جزء لا يتجزأ من التصوير فالتصوير بالنسبة لخالد ليس مجرد ضغطة زر الأمر أعمق من ذلك بكثير بالتقنيات متعددة و تطلب دقة لاختيار الزوايا و الأطر ببالغ الدقة و من ضمن تصريحاته لنا جاء على لسانه :” كلما مضيت قدما في هذا المجال كلما إزددت تعلقا بتصوير الفيديوهات أكثر من الصور لأني أجده بحرا شاسعا يمنح لي فرصة البحث و التجديد و إعتماد التقنيات الحديثة أما بالنسبة للصور فغالبا ما تكون الأفكار من وحي اللحظة و لست بحاجة للتخطيط المسبق ”
التصوير الفوتوغرافي ظاهرة تغزو شيئاً فشيئاً وطننا و لكن ينقصنا وعي كبير بأهمية هذا الفن ذلك أن المصور الفوتوغرافي لقب لا يستحقه كل شخص يملك كاميرا فحسب ، فالأمر يتطلب شغفا و ولعا بهذا المجال إضافة إلى دراية بأهم قواعده و تقنياته و هذا عائد لعلاقة الأفراد بالصورة فرغم إستهلاك أفراد مجتمعنا لها و تعلقهم بها حتى أنها أصبحت تحتل جانبا كبيرا من حياتهم إلا أنهم يرفضون الإعتراف بما لها من قيمة ربما هو خوف من الإعتراف بأنها أصبحت تهيمن لدرجة بتنا عبيدا لها دون وعي منا بأنها من السلطات العليا التي تحكمنا و بذلك يرفض عقلنا الباطن الإعتراف بالصورة كقيمة إبداعية كبرى تمتلك قوة تفوق قوة الحرف و تتجاوزه بسنوات لأنها متطورة و متعددة القراءات و ختاما يجدر بنا الإشارة إلى أن سر نجاح خالد هو وعيه بما يفعله و هدفه من دخول هذا المجال ذلك أنه يريد أن يتخذ من الصورة طريقته المتفردة في التعبير

بقلم : شيماء المشرقي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *