Search

نابل.. شهادات مؤلمة لضحايا النظام

135
أورد المحامي عن عائلة الشهيد فيصل بركات أوسامة بوثلجة اليوم الجمعة 16 جوان عبر حسابه بالفايس بوك شهادت ضحيتين للنظام البوليسي للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وردت خلال مجريات الجلسة الخامسة لمحاكمة قتلة فيصل بركات. 
أمام الدائرة الجنائية المتخصّصة في العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بنابل صباح اليوم نورد لكم الشهادتين كما أوردهما المحامي في ما يلي:
الشهادة الأولى لإحدى الضحايا :
“في يوم من سنة 1987 ولم يتجاوز عمري حينها 18 سنة.. كنت أمام منزل والدي المتوفيين، توقفت سيارة الشرطة وطلب مني العون الصعود، رفضت،ضربني بهراوة ضربة شديدة أسفل ظهري لا زلت أعاني إلى اليوم من مخلفاتها ثم أركبني عنوة في السيارة واقتادني إلى مركز الأمن.
أدخلني أحد المكاتب وشرع في ملامستي من أماكن عفتي ثم نزع حجابي بوحشية مقتلعا معه بعضا من شعري وألقاه أرضا.
عرّى نفسه أمامي وتبوّل على الحجاب ثم أرغمني على وضعه فوق رأسي، بقيت بعد ذلك محتجزة يومين دون أكل وشرب دون ذنب”.
و الشهادة الثانية لأحد ضحايا تعذيب نظام بن علي:
“تم تقييدي عاريا بين طاولتين ووجهي إلى الأسفل وإدخال قضيب في دبري إلى أن يغمى عليّ ثم يقع رشّي بالماء لاستفيق وإدخال ذات القضيب في فمي.
وقد تكررت هذه العملية حوالي ثلاث ساعات حتى شارفت على الموت. ”
و يذكر أن ملف الإحالة تضمّن ملفّ عددًا كبيرا من المتّهمين و من بينهم :
– زين العابدين بن علي
– عبد الله القلال
– محمّد علي القنزوعي
– الصادق شعبان
– كمال مرجان
– عبد الفتّاح الأديب
لم يحظر منهم الجلسة سوى أربعة متّهمين ( المنسُوبِ إليهم الانتهاك ).



اترك رد