Search

المحكمة الابتدائية بقابس..عبد الله القلال يعتذر لعائلة كمال المطماطي

181

قدّم وزير الداخلية في فترة التسعينات عبد الله القلال اعتذاره اليوم 11 جوان لعائلة كمال المطماطي اليوم خلال حضوره كمتهم أمام الدائرة المتخصصة في العدالة الانتقالية بمحكمة قابس.

وعبّر القلال عن تعاطفه مع عائلة المطماطي مؤكّدا أنه يعتذر نظرا للمسؤولية المعنوية حيث كان وزيرا للداخلية عند اغتيال المطماطي.

حيث صرح حين إستنطاقة :”أنا لست رجلا قويّا .. أنا أصلي فلاح بسيط .. لم أكن أحكم بوزارة الداخلية .. لا علم لي بأي عملية تعذيب حصلت في الوزارة فيصل بركات علمت انه توفي نتيجة حادث مرور أنا اعتذر معنويا ولكني لم أتورط في تعذيب أحد والحاكم الفعلي في الوزارة هو بن علي أطلب من سيادتكم العدل واظهار الحقيقة ”

وقررت المحكمة إثر شهادة المتهم إيقاف مفعول بطاقة الجلب في حقّه بشأن قضيّة كمال المطماطي

وتم خلال الجلسة الاستماع بلإضافة لوزير الداخلية الأسبق، عبد الله القلال، الذي نسب اليه الانتهاك في هذه القضية إلى شاهد فيها كان يشغل منصبا أمنيا، بحسب الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بقابس ووكيل الجمهورية بهذه المحكمة صابر الغربي.

وقال الغربي، إن “هيئة المحكمة قررت تأجيل الجلسة الى يوم 29 اكتوبر القادم لسماع بقية الشهود وجلب بقية الأشخاص المنسوب إليهم الانتهاك في هذه القضية، وعددهم 12 شخصا، إلى جانب إقرارها إيقاف مفعول بطاقة الجلب في حق عبد الله القلال باعتباره قد حضر في هذه الجلسة”.




اترك رد