Search

إيران تحث أوروبا على تطبيع العلاقات الاقتصادية معها وتلوح بعواقب

11

iranإيران تحث أوروبا على تطبيع العلاقات الاقتصادية معها وتلوح بعواقب

قالت إيران اليوم الأحد إن أوروبا ليست في موقف يؤهلها لانتقاد طهران بسبب قدراتها العسكرية ودعت الزعماء الأوروبيين إلى تطبيع العلاقات الاقتصادية مع الجمهورية الإسلامية رغم العقوبات الأمريكية وإلا سيواجهون العواقب.
وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران وأعاد فرض العقوبات عليها.
وندد ترامب بالاتفاق النووي الذي وقعته القوى العالمية، ومن بينها سلفه باراك أوباما، مع إيران عام 2015 بوصفه معيبا لأنه غير دائم ولا يشمل برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني أو الدور الذي تلعبه طهران في صراعات منطقة الشرق الأوسط.
وتشاطر الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق، وهي فرنسا وبريطانيا وألمانيا، الولايات المتحدة مخاوفها حيال برنامج إيران الصاروخي الباليستي وأنشطتها في المنطقة.
لكنها دافعت عن الاتفاق النووي قائلة إنه يفرض على الأقل قيودا على البرنامج النووي الإيراني ويمكن أن يكون أساسا لمحادثات في المستقبل.
ونقلت هيئة البث الإيرانية عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله « الأوربيون ليسوا في موقف يؤهلهم لانتقاد إيران على مسائل خارج خطة العمل الشاملة المشتركة » في إشارة إلى الاتفاق النووي.
وأضاف « على الأوروبيين والأطراف الأخرى الموقعة على خطة العمل الشاملة المشتركة تطبيع العلاقات الاقتصادية مع إيران… سنوقف التزاماتنا أو سنتحرك وفقا لإجراءاتها ».
وأوقفت إيران الشهر الماضي بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي وحذرت من أنها ستحد من المزيد من الالتزامات خلال 60 يوما إذا لم يوفر لها الأوروبيون الحماية من العقوبات الأمريكية.
وسيزور وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إيران هذا الأسبوع وسيبحث خلال الزيارة خيارات الحفاظ على معاهدة الحد من الانتشار النووي.

عدد مشاهدات المقال: 52




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *