Search

سوريا بين أمس معمار وحاضر دمار

125
خسر العالم العربي في الآونة الأخيرة معالم أثرية بسبب الحرب و قصف النظام و حلفائه  أو بسبب المنظمات الإرهاببة التي حاولت طمس تاريخ الحضارات والشعوب .

تعتبر سوريا خاضنة للأماكن التراثية التي سجلت في قائمات التراث العالمي لليونسكو قبل الحرب وبعدها .
وتعتبر مدينة حلب من أكبر المدن وأقدمها التي تشهد على عراقة معمار سوريا ويرجع تاريخها إلى 6 ألاف قبل الميلاد.
جدران حلب تشهد على تاريخ الحضارة العربية، على تاريخ الفنون الجميلة والأدب والمعمار ..
ورغم أن هذه المدينة أعرق مدينة في سوريا فإنها باتت خرابا منذ عام 2012 في 19 يوليو بسبب الحرب والتطاحنات المذهبية فيها لتصبح اليوم دمشق العاصمة الكبرى لها.




اترك رد