Search

أساتذة الرياضة يكونون تنسيقية .. وتحركات وطنية على المحك

409
تم اليوم الأحد 7 أفريل الإعلان الرسمي عن إطلاق مبادرة تحت مسمى “#سيب_الإنتداب” تجمع عددا من خريجي وممثلي طلبة عن المعاهد العليا للرياضة والتربية البدنية، يعتبر مؤسسوها أنها تختلف عن الأطر “الجامدة” للتحركات السابقة لأساتذة التربية والرياضة .

وأفاد نديم بوعمود أحد مؤسسي التنسيقية أن الهدف من تأسيس هذه المبادرة هو إيجاد حل للبطالة في قطاع الرياضة والتربية البدنية خصوصا و أن الشغورات موجودة في المدارس الإبتدائية والإعدادية والمعاهد الثانوية .
وأكد نديم في نفس السياق أن الدولة بسياسة تهميشها لأصحاب الشهائد العليا تشجع الشباب على الهجرة او التطرف لا سيما و أن خريجي دفعة 2010 الذين لم يتم إنتدابهم حتى هاته اللحظة يعانون كثيرا بعد 9 سنوات بطالة.

وأكدت التنسيقية أن أول تحركاتها ستكون يوم الثلاثاء 16 أفريل الجاري أمام وزارة شؤون الشباب والرياضة للمطالبة بإنتداب أساتذة التربية البدنية و وضع روزنامة واضحة للإنتداب بقية الدفعات غرارا عن دفعة 2010 التي عانت 9 سنوات من البطالة .

وهذا نص بيان الذي صدر من قبل التنسيقية في صفحتها الرسمية :

بيان
بعد مرور حوالي أكثر من ثمانية سنوات كاملة من ثورة الكرامة ، و في ظل منظومة لم يجد التونسيون فيها سوى الفشل و الفساد و غلاء المعيشة
و البطالة و سوء الإدارة و الهيمنة على مفاصل الدولة و إستمرار سياسات التفقير الممنهجة وتهميش قطاع الشباب والرياضة .
ولفشل هذه المنظومة في الارتقاء بالحد الأدنى من مستوى طموحات الشعب في الحياة الكريمة و طوحات شبابه في التشغيل ، نعلن اليوم رسميا ، نحن مجموعة من خريحي المعاهد العليا للرياضة والتربية البدنية ، تأسيس حملة
‘ سيب الإنتداب ‘ للمطالبة بالإنتداب الذي توقف منذ سنة 2015 في ظل غياب المصداقية و التصور و ضبابية الرؤية لدى الطبقة السياسية الحالية، و تعمق الهوة بينها و بين الشباب التونسي حيث ان عدد سنوات البطالة في قطاعنا بلغت الـ10سنوات مع العلم أن الشغورات عديدة في المدارس الإبتدائية والإعدادية والمعاهد الثانوية .
و عليه ، تعلن حملة ‘سيب الإنتداب’ رسميا عن الإنطلاق في تركيز التنسيقيات الجهوية و المحلية وبداية التعئبة لحراك إحتجاجي
يوم 16 أفريل 2019 أمام وزارة شؤون الشباب والرياضة للمطالبة بالتشغيل ووضع روزنامة إنتداب.

تنسيقة سيب الإنتداب




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *