Search

هيئة الحقيقة و الكرامة تكشف في تقريرها النهائي عن وجود منجم “ذهب” في الكاف ينشط إلى اليوم في سرية تامة..

261
من خلال دراسة الوثائق المتوفرة لدى الهيئة بالأرشيف الرئاسي توصلنا إلى مراسلة في شهر مارس 1989 تم توجيهها إلى رئيس الجمهورية مفادها أن بعض المناطق بالشمال الغربي للبلاد التونسية تتوفر فيها مناجم ذهب ورغم الأهمية المادية للاكتشاف، إلا أننا لم نتوصل بما يفيد أن المالية العمومية استفادت بمداخيل في هذا المجال.

منحت الدولة التونسية لشركة “ألبدون تونس المحدودة” «Limited Tunisia ALBIDON« بمقتضى قرار لوزيرالصناعة والطاقة بتاريخ 25 أكتوبر 2004 ،رخصة بحث عن مواد معدنية من المجموعة 2 الثالثة على مساحة 4164 كلم.

قدّمت الشركة الأم طلبها سنة 2003 وأكّدت حصولها على الترخيص من خلال موقعها الرسمي وصرّحت بأهمية كميات الذهب المكتشفة بمنطقة الكاف العقاب بنفزة بالشمال الغربي التونسي.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة “ألبدون تونس المحدودة” لم تتأسس رسميا كما وقع اشهاره بالرائد الرسمي إلا في شهر مارس سنة 2006 برأس مال قدره 10 آلاف دينار. و نظرا لما يشوب هذه العملية من ضبابية وتضارب يؤكده ضعف رأس المال مقارنة بمشاريع مماثلة والحصول على الترخيص قبل التكوين القانوني،

قامت مصالح الهيئة بمزيد البحث حول هذه الشركة، و اكتشفنا أنها شركة أسترالية مسجلة بالملاذ الضريبي “الجزر العذراء البريطانية” وأسهمها متداولة ببورصة كندا وتعود ملكيتها لصندوق استثمار مسجل بجزر القمر ومن أهم املساهمين فيه حكومات أوروبية.

و رغم إمضائها العقود مع أهم المصنعين العاملين في المعادن وتمديد رخصة البحث، إلا أننا لم نجد أثرا لمداخيل في الميزانية العمومية متأتية من هذا المجال…..




اترك رد