Search

نهاية أزمة التعليم الثانوي و العودة للنشاط المدرسي إنطلاقا من يوم الإثنين

122
وقع وزير التربية حاتم بن سالم و الأمين العام المساعد للإتحاد التونسي للشغل حفيظ حفيظ اتفاق ينهي أزمة التعليم الثانوي في تونس، المتواصلة منذ أكثر من شهرين.

وأفاد الكاتب العام للفرع الجامعي للتعليم الثانوي، منير خير الدين، في تصريح إعلامي في وقت سابق اليوم أن الهيئة الإدارية القطاعية وافقت على المقترحات الحكومية بخصوص ملف التعليم الثانوي بعد إدخال عدد من التعديلات عليها.

وبحسب المتحدث، فقد تم الاتفاق على تعديل أربع نقط، من بينها المقترح المتعلق بالتقاعد في سن 57، والتنصيص على توسيع قائمة الأمراض التي يمكن أن يتعرض لها المدرس في إطار لجنة مشتركة يتم تكوينها بين الجامعة العامة للتعليم الثانوي ووزارة التربية.
كما أفادت مصادر نقابية أخرى لوسائل إعلامية مختلفة أنه سيتم وفق نص الاتفاق الذّي وقع مساء اليوم زيادة ميزانيات المؤسسات التربوية بنسة 20 بالمائة.
كما سيتم تكوين لجان للنظر في المدارس التّي تشكو صعوبات في بناها التحتية لترميمها وإعادة هيكلتها.
و قد أفاد وزير التربية حاتم بن سالم أن الدروس ستعود لمسارها الطبيعي إبتداءا من يوم الإثنين 11 فيفري.




اترك رد