Search

الإعلان عن إطلاق المبادرة الشبابية لتصحيح المسار الثوري

241

أعلن اليوم الأحد 27 جانفي عن بعث المبادرة الشبابية لتصحيح المسار الثوري و قد جاء الإعلان في بيان حمل توقيع كل من سيف الدين مخلوف عماد دغيج زياد الهاشمي و حافظ البرهومي
حيث يهدف حسب قولهم إلى إعادة جمع الصف الثوري المتشظي في وجه ما سموه عودة رموز النظام السابق و للدفاع عن
سيادة الوطن و ٱستقلاله و العمل على إيجاد حلول للأزمات الاقتصادية و الاجتماعية المتردية و جاء في نص البيان أنهم ساعون  في فتح ملف الثروات  و العقود المبرمة إبان فترة الإستعمار الفرنسي و في ما يلي نص البيان.

بيان
المبادرة الشبابية لتصحيح المسار الثوري
نحن المواطنين التونسيين الممضين أسفل هذا، وبعد أشهر طويلة من النقاش والتداول في أسباب الازمة السياسية في تونس، وبعد أن أجمع الجميع على أنّ كل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تتخبّط فيها بلادنا إنما هي نتاج مباشر لأزمة الطبقة السياسية برمتها حكاما ومعارضين، ونتاج مباشر لارتدادها عن مبادئ الثورة، وانقلابها على مطالب الجماهير التي خرجت ذات 17 ديسمبر 2010 منادية بالحرية والعدالة الاجتماعية، بل وتواطئ أغلب الطبقة السياسية ذاتها على رسكلة أسوأ رموز المنظومة البائدة، وسماحها بتصدر بعضها للمشهد السياسي والإعلامي وحتى تقديمها بمثابة الحلول الممكنة للازمة، بكل ما يعنيه ذلك من استهانة بدماء شهداء الثورة وجرحاها، واستخفاف بآلام ذويهم وأحبتهم،
وإننا وأمام تجرؤ أكبر لوبيات الفساد على العودة لتصدّر المشهد، والعودة لاستعمال أغلب الفاعلين السياسيين في السلطة والمعارضة والإعلام والنقابات كبيادق لخدمة مخططات أعداء الأمة والوطن،
وأمام حقيقة تشظّي الصف الثوري وعدم نجاح الأحزاب الثورية في أن تشكل بديلا حقيقيا ذا وزن في الخارطة السياسية رغم قرب الاستحقاق الانتخابي المصيري بعد بضعة أشهر فقط
فإننا نعلن عن إطلاقنا لمبادرة وطنية لتصحيح المسار الثوري وتجميع الصفوف بهدف إعادة الأمل للتونسيين عبر العمل على توحيد كل الفاعلين السياسيين المؤمنين بقيم ثورة الحرية والكرامة على أمل خوض الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة بأقصى ما يمكن من الثقة في إرجاع قطار الثورة إلى سكته، في هذا اليوم العظيم الذي يتزامن مع الذكرى الخامسة لسن دستور الجمهورية الثانية،
وإننا ندعو جميع الثوريين أحزابا سياسية وشخصيات وطنية إلى التعالي عن كل الخلافات والاختلافات الفكرية والإيديولوجية والجهوية والزعاماتية والقبول بالالتقاء على أرضية المصلحة الوطنية المشتركة وعلى أرضية المبادئ التالية:
1 – الدفاع عن استقلال تونس وسيادة القرار الوطني وكرامة شعبنا
2 – القطيعة التامّة مع كل لوبيات ورموز منظومة الفساد والاستبداد
3 – الاعتزاز بالهوية العربية الإسلامية وبنضالات شعبنا ضد الاستعمار والاستبداد
4 – التمسك بقيم الحرية والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان والتداول السلمي على السلطة
5 – نبذ كل أشكال العنف والإرهاب والمتاجرة بهما
6 – فتح ملف الثروات المنهوبة ومراجعة العقود الاستعمارية
7 – جعل ملف التنمية المتوازنة والحق في العمل أولوية وطنية
هذا وإننا نهيب بجماهير شعبنا العظيم أن تلتف حول هذه المجموعة وحول كل من سيلتحق بهذه المبادرة ، وأن تكون سندا لها عسى أن نحقق بكل الوسائل السلمية والقانونية، ما عجزت الثورة المضادة عن تحقيقه بالمال الفاسد والإعلام الفاسد وإرهاب المخابرات التي تسندها.
عاشت تونس حرّة حرة مستقلة أبد الدهر
عاشت نضالات شعبنا وأمتنا في سبيل الانعتاق من الاستعمار والاستبداد
العزة لله والمجد لشهدائنا الأبرار
بسم الله الرحمن الرحيم
{ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ }
صدق الله العظيم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموقعون
سيف الدين مخلوف – محام –
عماد دغيج – أستاذ رياضيات –
زياد الهاشمي – مدون –
حافظ البرهومي – مهندس –




One thought on “الإعلان عن إطلاق المبادرة الشبابية لتصحيح المسار الثوري

  1. عبد الرحيم حمزاوي

    مع أني أحْذر كثيرا من الشرعية الثورية وما أدَّت إليه من تجاوزات في دول بنت عليها أنظمتها في الشرق والغرب، إلا أني أوافق على جملة الأهداف التي ذُكرت في البيان وأوافق على العمل الرصين والمنظم والهادف مع الشباب.
    أملي: ألا تتوقفوا بعد خطوات قليلة وألا تنجرفوا وراء الاستفزازات الماكرة.

    Reply

اترك رد