Search

هدف ” راشفورد ” و تصديات ” دي خيا ” يقودان يونايتد ” سولشاير ” للفوز الخامس تواليا في البريميرليغ

62
منذ قدوم ” سولشاير ” و ترسيمه كخلف للبرتغالي ” مورينهو ” ، تغيرت وضعية مانشستر يونايتد و تبدلت من النقيض إلى النقيض فبعد الهزات المتكررة على جيمع المستويات وجد الفريق نوعا من التوازن بفضل الإستقرار الذي طبعه المدرب النرويجي في نفوس لاعبيه ما أنتج سلسلة من الإنتصارات المتتالية التي بلغت مرحلتها السادسة عشية الأحد في إختبار عسير على ملعب ” ويمبلي ” حيث تمكن زملاء ” بوغبا ” من إفتكاك النقاط الثلاث من أرض توتنهام هوتسبير بفضل هدف سجله الغزال الأسمر ” ماركوس راشفورد ” في الدقيقة 44′ من شوط المباراة الأول.
و حاول الفريق اللندني تعديل الأمور ، فكثف من هجماته خاصة في الرمق الثاني من قمة الأسبوع لكن الحارس ” دي خيا ” أبى أن تبقى النتيجة على حالها لصالح الشياطين الحمر حيث تصدى ل11 تسديدة على مرماه ما جعله حامل أعلى رقم للتسديات في مباراة واحدة بالبريميرليغ في هذا الموسم . جدار مانشستر العظيم وقف صدا منيعا أمام إختراقات ” كاين ” و من تبعه من فرقته التي رمت المنديل و إنحنت أمام قانون الهزيمة الذي فرضه يونايتد ليقدم الأخير في جدول الترتيب و يبلغ المركز السادس برصيد 41 نقطة أمام توتنهام فتجمد في النقطة الثامنة بعد الأربعين في مركزه الثالث .
قمة إنتهت على فوز هو الخامس تواليا لمانشستر يونايتد في الدوري منذ تولي ” سولشاير ” لزمام القيادة أمام كتيبة ” بوتشيتينهو ” فعرفت سقوطها للمرة الثانية في آخر ثلاث جولات ما يجعل منافستها للمان سيتي و ليفربول على اللقب أمرا صعبا و لو نسبيا .
بقلم : مروان مقديش



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *