Search

كأس العالم للأندية – الترجي التونسي ينهار في حضرة العين الإماراتي ؟

167

آنت السّاعة المنتظرة و دقّت الطّبول بألحانها الأفروآسياويّة آذنة ببِدايةِ موقعةٍ عربيّةٍ في حلَّة عالميَّة بين العين الإماراتي و التَّرجي التّونسي العائد لمونديال الأندية بعد غياب تواصل على مدى السِّنين السّبع الماضية.
إمتلئت مدارج ملعب ” هُزاع بن زايد ” و بدأت حناجر روّادها في تقاسم مشاعرٍ إختلطت بين فرح شطرٍ و أسى آخر ، فتحرّكت الجماهير البيضاء متوشِّحةً بردائها البنفسجي لتعلن عن مفاجئة العين لضيوف الإمارات بتسجيل أوّل الأهداف عن طريق ” محمّد أحمد ” الذي دخل مجلّد المسابقة كصاحب أسرع هدف بعد دقيقتين فقط على إعلان صافرة البداية .
و في الوقت الذي بدأت فيه الفرقة الترجيّة في ترميم معنوياتها ، فاجأتهم قذيفة ” حسين الشحّات ” التي سكنت عرين ” بن شريفيّة ” و كسرت طموحات التّرجيّين في عودة أمست مستحيلة بأداءٍ أضحى شاحبًا و رديئا .
التَّرجي أضاع ركائز لعبه التَّكتيكيَّة ، فتاه في ملكوت ذكريات مباراة السدّ في مونديال اليابان سنة 2011 . كابوس لاحقه على مدى التّسعين دقيقة التي شهدت تعزيز الزعيم الإماراتي لرصيده التّهديفي لثلاث بفضل لاعبه ” بدران الأحبابي ” في حين بقي شيخ الأندية التونسية ناظرا لمآله في مباراة تفوق فيها خصمه على المستويين البدني و التكتيكي .

بقلم : مروان مقديش



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *