Search

مسرحية “3 بنات” تحاكي مكانة المرأة بين الماضي و الحاضر

192

احتضنت دار الثقافة ابن رشيق بالعاصمة يوم 14 نوفمبر على الساعة السابعة مساء العرض الخاص بلجنة الانتقاء و الصحافة لمسرحية “3 بنات” للمخرج الدكتور رضاء بوقديدة سينوغرافيا رمزي السواني و قد شهد العرض توافد جماهيري غفير و خاصة من أهل الاختصاص ، فسجلنا حضور وجوه مسرحية معروفة على غرار الكوميدي عبد القادر دخيل و الفنان إكرام عزوز و الممثلة الفنانة زهيرة بن عمار و الفنان حمادي المزي والجميع في مقاعدهم و انخفضت الهمهمات مع العرض.
لعبة مسرحية تحمل في طياتها جرأة و تهويل في الطرح وفي الشكل و المضمون و كأننا بفريق العمل يضع أمام أعيننا عدسات مكبرة عسانا نشاهد ما لم نكن نرى فتم كشف الغطاء عن قضايا شائكة من أهمها المتاجرة بالجنس مثلا و الهروب من الماضي في مجتمع ذكوري وهذا لب الحكاية “3 بنات يلطقين” بمطبخ و هو المكان الذي يقال عنه “المكان الحقيقي للمرأة” فيخبرننا بما يختلج صدورهن بمبالغة في الأداء و الحضور الركحي لعلهن يبلغن فأجدن اللعب و التلاعب بالشخصيات المركبة التي تقمصنها فأبدعن و أقنعن أدوارا قامت كل من الممثلة “نورهان بوزيان” و الممثلة “يسرى الطرابلسي” و الممثلة “مريم بن حسن “بلعبها دون أن ننسى حضور شخصية رجالية وحيدة أداها الممثل” ألياس العبيدي” أداء جماعي أثنى عليه الحاضرون.
أما الفريق التقني فكان محمد علي تقني الصوت و شوقي المشاقي تقني الإضاءة و كانت ياسمين لصفر وراء القيافة و الملابس.

متابعة صحفية لمنير البوغانمي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *