Search

ذكرى المولد النبوي.. بين رؤيتها كـ«نعمة» أو «بدعة»

90
يرى البعض أن الاحتفال بيوم المولد النبوي الشريف بدعة، مستشهدين بآراء جمع كبير من العلماء، في حين يمثل هذا اليوم للآخرين يوم فرح وبهجة، معتبرين أن إحياء ذكرى يوم المولد عادة دينية، وإجتماعية لا يحق للمسلمين التخلي عنها.

ومن بين الكتاب الذين تخصصوا في مدح النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وعددوا خصاله، وشيمه، وسعوا إلى إثبات أن يوم الاحتفال بمولده هو نعمة، ويوم فرح، وسرور، الكاتب والداعية المصري «محمد خالد ثابت» في كتابه «تاريخ الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم ومظاهره في العالم»، وأكد على ذلك بقوله «ولا يحتفل بهذه النعمة إلا من عرف قدرها، وتمنى دوامها وزيادتها، أما الجاهل فيستوي عنده وجودها مع عدمه، لا يبالي إن قابل النعمة بالجحود، أو المنعم بالعبوس».

و تبقى أجواء الاحتفال بالمولد النبوي في تونس، وفي مختلف الدول الإسلامية، ذات طابع مليء بمظاهر البهجة والترابط الإجتماعي.

رؤوف صميدة

[wp_ad_camp_1]



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *