Search

حقيقة احتواء مادة “الزقوقو” على مواد سامة

202
أفادت وزارة التجارة في بيان لها يوم أمس الأربعاء 14 نوفمبر، أن مصالح مراقبة الجودة بالوزارة تقوم منذ حوالي الشهر بعمليات تفقد و معاينة واسعة لمادّة الزقوقو، استهدفت وحدات التحويل والتكييف ومسالك التوزيع بمختلف مناطق الجمهورية، مع اقتطاع عينات من الكميات المعروضة للبيع من هذه المادة للتثبت من جودتها و صلاحيتها للإستهلاك.
كما أكد البيان أن نتائج التحاليل المخبرية أثبتت خلوّ هذه المادة من سموم الفطريات (ما يعرف علميا ب: الأفلاتوكسين).
و جاء بيان الوزارة بعد بيان لمنظمة إرشاد المستهلك في وقت سابق نبهت فيه إلى ضرورة تشديد الرقابة الصحية على حلقات الخزن والنقل والتوزيع والبيع لمادة الزقوقو، نظرا لتوفر كميات من “الزقوقو “من بقايا محصول العام الفارط (ركود 60 بالمائة من المحصول) وهو ما يثير مخاطر إصابتها بمادة ” الأفلاتوكسين ” التي تسبب الأمراض السرطانية، بفعل التراكم.
وذكرت الوزارة أن عمليات المراقبة ما تزال مستمرة بالتنسيق مع مختلف الهياكل ذات الصلة وذلك حفاظا على صحة وسلامة المستهلك. 
[wp_ad_camp_1]



اترك رد