Search

عادات الزفاف في تونس.. “عروس صفاقس” تقفز على السمك

121
تعد طقوس الزواج من أكثر العادات رسوخا في مجتمعنا فالبعض منا خاصة في داخل الجمهورية مايزال متمسك بعادات الأجداد ويرفض التنازل عنها، قصد التميز والتمسك بالأصالة.
ولا يمكن الحديث عن زفاف في ولاية صفاقس دون التطرق إلى العادة الشهيرة التي تمارسها العائلات في أرقى المناطق وأفخم الفنادق والتي تتمثل في قيام العروسين بالقفز على السمك أو «تنقيزة الحوت». حيث يتم إحضار سمكة كبيرة الحجم وتكون عادة من نوع المناني، تزيّن بالشرائط الملوّنة وتوضع امام العروسين في طبق وتقوم العروس بالقيام بسبع خطوات فوق السمكة وعريسها ممسك بيدها، ثم يقوم هو بنفس الشيء.
والمغزى من هذه العادة حسب اهالي صفاقس هي طرد العين والحسد وحماية العروسين. وترافق «تنقيزة الحوت» أغنية معروفة يحفظها كل الأهالي، مطلعها: «نقّز على الحوت والحنّة والحرقوس كالتوت».
وما يميّز اعراس أهل صفاقس أيضا، هو «المارشة» وهي بمثابة نشيد رسمي يتم عزفه للعروسين عندما يهمّان بدخول القاعة.
أما ما يميّز أعراس جهة قرقنة، فهي حفلات الزواج التي تبدأ في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل وتنتهي مع الفجر، وذلك رغم مجهود فرق مكافحة الضجيج.
كما تشتهر الحفلات القرقنية بظاهرة «رمي الفلوس» وهي عبارة عن مساهمات من الأصدقاء والأقارب لإعانة العريس ولا يمكن أن يكون العرس قرقنيا إذا لم توجد الزكرة. وظاهرة (الزفّانة) وهي تلبية طلب كل مدعو في عزف الأغنية التي يريدها، حيث يمكن الإستماع في تلك الليلة إلى أغنية لأم كلثوم او لعبد الوهاب على أنغام الزكرة. 
[wp_ad_camp_1]



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *