Search

الهجرة الغير شرعية.. حلم يراود تقريبا معظم الشباب التونسي

116

 

إن قضية الهجرة غير الشرعية باتت من أهم القضايا التي تؤرق المجتمع الدولي والدول التي تمثل مصدرا للمهاجرين وكذلك الدول التي تستقبلهم.
ومن الجدير بالذكر أن ثمة ارتباط وثيق سوف يظهر في الأيام المقبلة بين الأزمة المالية العالمية وقضية الهجرة غير الشرعية، إذ أن تلك الأزمة سوف تدفع بالملايين من الشباب إلى قوائم العاطلين ليزداد عددهم في الدول النامية ،ومن ثم سوف يبحث هؤلاء الشباب عن أي مخرج لهم مهما كلفهم هذا المخرج من ثمن وأحد أهم الحلول المرشحة أمامهم هي الهجرة التي يعمد إليها اليائسون الباحثون عن فرصة عمل.

و في هذا الإطار نأخذ مثال بعض الشباب التونسي، الذين أصبحت الهجرة الغير الشرعية (الحرقة) حلم رائع يراودهم و في نفس الوقت كابوس مفزع للأهل إذ يرى معظم الشباب أن لا مستقبل لهم في البلاد بسبب الأوضاع الإقتصادية السيئة التي تمر بها البلاد وكذلك الأمنية.

فيمني كل واحد منهم نفسه بالسفر إلى الخارج لكن لا يمكن التحصل
على التأشيرة، لذلك تبقى “الحرقة” الطريقة الوحيدة للهروب تعتمد هذه الطريقة على الترصد لباخرة في الميناء والصعود على متنها بطريقة غير شرعية تهدد صاحبها دوما بالهلاك فقد يموت بين المحركات، وإن حالفه الحظ في النجاة فهذا لا يعني أن رحلته نجحت فمن الممكن أنه لما يصل إلى وجهته، فيرجع إلى البلاد أما من نجح فيبدأ حياة لا نهاية من المغامرات.

قد تتساءلون عن من هم الذين يقومون بهذه العملية؟ أقول لكم يجتمع فيها الشاب المتعلم ذو الشهادة وكذلك الذي لا يملك شيء لا علم ولا عمل، كلهم يرى في بلاد الخارج الجنة وكل الأماني محققة .

و بالتالي أسباب الهجرة غير الشرعية تظهر بالنظر إلى عاملين هما الجذب والطرد.
*عوامل الطرد:
تتمثل عوامل الطرد التي تؤدي إلى الهجرة غير الشرعية بما يأتي:
●الأسباب الاقتصادية: إذ تعتبر الأوضاع الاقتصادية أحد أهم الأسباب التي تُسبب الهجرة غير الشرعية، حيث تتمثل تلك الأوضاع في قلّة فرص العمل، وتدني المستوى الاقتصادي من انخفاض الأجور وتدني المستوى المعيشي داخل البلدان المصدرة للمهاجرين، وهذا الأمر يتسبب في بحث الشباب عن فُرص العمل في البلدان الأخرى وإن كان ذلك عن طريق اللجوء إلى الهجرة غير الشرعية.
●الأسباب السياسية: حيث يساعد تراجع وتدني الأوضاع السياسية في عدد من البلدان إلى ظهور الهجرة غير الشرعية بين أفرادها، ويظهر ذلك التدني والتراجع بعدة أشكال منها، انعدام الاستقرار في تلك البلدان، وعدم السير على سياسات تختص بالإصلاحات أو برسم خطط من أجل تنمية البلاد، بالإضافة إلى عدم وجود الثقة الكافية بين الشعب وبين النظام السياسي في البلاد، بسبب الفساد وعدم قيام السلطات بمهامها سواء كانت السلطة التنفيذية، أو القضائية، أو التشريعية.
●الأسباب الدينية: إذ تظهر الأسباب الدينية التي تؤدي إلى الهجرة غير الشرعية في الاضطهاد الديني، أو من أجل البحث عن بيئة آمنة للقيام بنشر المذاهب الدينية.
● الأسباب الاجتماعية: تتمثل في عدم وجود ترابط أُسري، وعدم وجود توافق بين العادات والتقاليد، أو وجود ضعف في الروابط الاجتماعية، ويمكن أن يكون السبب وراء الهجرة غير الشرعية هو وجود تفرقة ما بين فئات المجتمع أو بين الطوائف التابعة له، وقد يهاجر الإنسان بسبب وجود أشخاص مقربين له في تلك البلاد.
*عوامل الجذب:
تتمثل عوامل الجذب المسببة للهجرة غير الشرعية بما يأتي: ●ارتفاع أجور العمال في عدد من البلدان.
● ارتفاع في المستوى المعيشي في الدول الجاذبة.
●وجود خدمات اجتماعية وصحية في الدول الجاذبة.
● الرغبة بالشعور بالحرية.
إعداد: ابتهال الشبعان




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *