Search

الشريط اللاصق منتج يستعمله الجميع.. فهل تعرف قصته؟

126
يوجد الآن ما يزيد عن 400 نوع مختلف من الأشرطة اللاصقة ، و التي تتنوع من حيث الحجم و الشكل، فهناك شريط الكهرباء و الشريط الخاص بالتغليف و شريط الملصقات و غيرها ، كما تم التوصل إلى أن اللمعان الناتج عن احتكاك الشريط اللاصق عند إزالته في فراغ يستطيع أن ينتج أشعة أكس.

*طرفة وراء تسمية المنتج
ظهر عيب كبير في أول مجموعة تم إنتاجها من الشرائط اللاصقة، فقد تمت إضافة الغراء على الأشرطة ولكن عند لفها على الأسطوانة تسرب الغراء يمينا ويساراً وبالتالي لم يعد هناك غراء كاف على الأشرطة مما جعلها غير قادرة على اللصق بالشكل الأمثل، وصادف استخدام أحد العمال لهذه المنتجات أثناء زيارة “ريتشارد درو” مخترع الشريط اللاصق لإحدى الورش وحينها صرخ العامل على ريتشارد وقال له “اذهب إلى مدارئك الاسكوتش وأطلب منهم إضافة المزيد من الغراء على الأشرطة اللاصقة”، وكلمة Scotch أو سكوتش في اللغة الإنجليزية تعني البخيل وحينها ضحك ريتشارد وأعجب بالاسم وعندما عرض الأمر على الإدارة اعتبروه مزحة جيدة وقررو أن يطلقوا اسم سكوتش تيب على المنتج.

*تاريخ اختراع الشريط اللاصق

في عام 1920م واجهت صناعة السيارات مشكلة و هي أن الشركات كانت تعجز عن عمل خط سليم لكي يكون بين طلائات التشطيبات ، و لحل هذه المشكلة لجئو إلى استخدام الشريط الجراحي ، و لكنه لم يقدم لهم نتائح مرضية فقد عجز عن تشكيل خطوط سليمة ، كما أنه كان يرفع الطلاء عندما يتم إزالته .

كان “ريتشارد درو” في ذلك الوقت يعمل مع شركة مينيسوتا للتعدين و التصنيع ، و التي كانت تُعرف في ذلك الوقت باسم شركة 3am

و كانت تعمل على صناعة الصنفرة ، و قد كان ريتشارد درو يزور محلات السيارات كثيراً لكي يختبر ورق الصنفرة ، و علم بأمر المشكلة التي تواجههم فقرر أن يحاول الوصول إلى حل .
مع حلول عام 1930م تمكن ريتشارد درو من اختراع الشريط اللاصق ، و الذي نجح في تشكيل خطوط بدون أن يُحدث أي أضرار لطلاء السيارة ، و عندما نجح هذا الاختراع قامت الشركة بالدخول في مجال تصنيع الشريط اللاصق ، و قاموا بالاعتماد على درو لكي يصنع لهم المادة اللاصقة بالاعتماد على المطاط ، و بالفعل حققت الشركة نجاحاً كبيراً . 

توفي ريتشارد درو في عام 1980 عن عمر ناهز الـ 81 عام، الجدير بالذكر أن ريتشارد درو لم يخترع الشريط اللاصق فقط بل هناك ما يزيد عن 30 اختراع مسجلاً باسمه أخذ عنه أنه كان يهتم بتوظيف الأشخاص المبدعين دون النظر إلى مؤهلاتهم أو خبراتهم، كذلك كان يسمح لموظفيه بأن يقضوا 15% من أوقاتهم في الشركة للعمل على اختراع أشياء خاصة بهم، وهذا المبدأ طبقته العديد من الشركات ومنها شركة جوجل

*أنواع و استعمالات الأشرطة اللاصقة:
أشرطة حساسة للضغط: مثل الشريط اللاصق الجراحي.
أشرطة حساسة للحرارة: يكون الشريط الحساس للحرارة قوي ولا يتآكل بسهولة حتى يقاوم الحرارة المرتفعة.
أشرطة مقاومة للماء: يتم تغليف به الورق لحمايته من الماء.
أشرطة متينة: مثل الشريط اللاصق الكهربائي.

إعداد: محمد علي البجاوي
[wp_ad_camp_1]



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *