Search

شخصية اليوم.. ابن شبّاط

327

ولد ابن شبّاط يوم 09 أكتوبر 1221 بقسنطينة و توفي يوم 13 جويلية 1282 بتوزر.
هو أبو عبد الله محمد بن علي بن محمد بن علي بن محمد بن عمر بن شبّاط المصري التوزري، يلقب بابن شبّاط.
– فقيه و لغوي و أديب ومؤرّخ أصيل مدينة توزر.

-ابن شبّاط ولد من أب تونسي و أم جزائرية بمدينة قسنطينة.
-نقله أبوه إلى توزر عندما بلغ 4 سنوات أي نشأ و درس بجامع القصر.
-تتلمذ على يد والده وأبو عبد اللّه محمد ابن أبي يحيى أبي بكر بن أبي عمر الطولقي و أبو عبد اللّه بن أبي الفضل أبي القاسم بن شمدون أحد فقهاء توزر في القرن السابع للهجرة.
– تلقى علوم القرآن والحديث والفقه والنحو واللّغة والأدب.
– درس بجامع الزيتونة لمدة سنتين بمكان يعرف اليوم بزنقة ابن شبّاط بالقعّادين.

من مؤالفاته:

-سنة 1857 فصل من كتابه “صلة السمط” حول فتح صقلّية الايطالي ميكالي أماري باللّغة الايطاليّة ضمن مؤلّفه “المكتبة العربيّة الصقلّية” (Biblioteca arabo Sicula).
– سنة 1965-1966 فصل من “صلة السمط” عن فتح الأندلس حقّقه ونشره أحمد مختار العبّادي بمجلة معهد الدراسات الاسلاميّة بمدريد (Revista del Instituto de Estudios Islamicos – Madrid).
– 21 ديسمبر 1275 نظم قصيدة الجدي بمناسبة ولادة جدي بتوزر غرّته بيضاء كتب عليها باللّون الأسود “محمد”، نشر نص القصيدة في كتاب “الجديد في أدب الجريد” لأحمد البختري ص 70 – 72.
– سنة 1121 “عجالة الرويّة في تسميط القصيدة النحويّة” لأبي الفضل يوسف بن النحوي والموسومة بالمنفرجة أو أمّ الفرج. نشر نص العجالة ب”رحلة العبدري” ص 52 – 59.
– في الجزائر سنة 1957 طبع مقال باللغة الفرنسية تحت عنوان”الحياة الفكرية بإفريقية الجنوبية في أيام بني زيري” و هي عبارة عن فقرات من “صلة السمط” تضمّنت فتاوى انتقاها الهادي روجي إدريس كما نشر هذا المقال بالجزء 2، ص 95 – 105 من كتاب: “مزيج من تاريخ المغرب الاسلامي وآثاره” (بالفرنسية).
– تخميس وضعه على القصيدة الشقراطسيّة عنوانه “سمط الهدي في الفخر المحمدي”.”صلة السمط وسمة المرط في شرح سمط الهدي في الفخر المحمدي” ، يعرف بعنوان “تاريخ ابن شبّاط”. يتألّف هذا الكتاب من أربعة أجزاء كبيرة الحجم.
– “الغرّة اللائحة والمسكة الفائحة في المعجزة الواضحة”، وهو كتاب روى فيه المؤلّف قصّة الجدي وضمّنه قصيدته في الغرض المشار إليه أعلاه.
– “العقد الفريد في التعريف بأهل الجريد”، وهو مصنّف في تراجم رجالات منطقة الجريد بالجنوب التونسي.

– “تحف المسائل بمنتخب الرسائل”، وهو مؤلّف يبدو أنّه في المكاتبات الأدبية.
– دلائل اليقين إلى مسائل التلقين”.
– “الشّعب الشهيّة والتّحف الفقهيّة” مصنّف في الفقه الاسلامي.
– “درر السمط في علم الفلك”.
– حاشية على أحد شروح صحيح مسلم.
– رسالة في الهندسة، أوضح فيها نظريّته في توزيع المياه. ومعلوم أنّ التقسيم الثّلاثي ثمّ السّداسي انطلاقا من كلّ ثلث هو إنجاز روماني لا محالة ويكمن فضل ابن شبّاط إذن في بعث نظام توزيع يبدأ من حيث وقف الرومان ويصل بذلك إلى ريّ جميع بساتين توزر كلّ حسب حاجته. وقد بقي هذا النظام قيد الاستعمال حتى اليوم وكلّما رام أحد تغييره انتهى إلى إقراره.

[wp_ad_camp_2]




اترك رد