Search

نفطة.. مهزلة المشاريع المُعطّلة

502
تتواصل مهزلة المشاريع المعطلة في مدينة نفطة ، فبعد ما شهده الملعب المعشب من تعطيل وإلغاء عقد المقاول ، ها نحن نعيش نفس الوضعية مع مشروع المستشفى الجهوي الجديد .
ففريق النادي الرياضي النفطي الذي يحتفل قريبا بمرور 60 سنة على تأسيسه ورغم تحقيقه خلال الموسم المنقضي الصعود إلى القسم الأعلى وبلوغ فريق الأداني الدور الربع نهائي لكأس تونس ، يجد نفسه في الموسم القادم الفريق الوحيد في مجموعته المحروم من اللعب على ميدانه مما سيكبّد الهيئة المديرة خسائر كبيرة لتوفير النقل ، بالإضافة لحرمان جمهوره من متابعة فريقه ودعمه ، فرضت التعطيلات إلغاء عقد المقاول وبيع الصفقة من جديد مما يتطلب توفير ميزانية تكميلية لا تقل عن 400 أ.د، ليبقى المشروع معلقا في ظل غياب روح المسؤولية لدى السلطات جهويا ومركزيا لحل الإشكال كان من المفترض استكماله في 1 أفريل 2015

.

أما بخصوص المستشفى الجهوي وهو مشروع انتظرناه لسنوات لما سيوفره من خدمات للمتساكنين بالإضافة لتخفيف الضغط عن مستشفى توزر ، فقد أُدرجت ضمن قسطين ، انطلق الأول في 15 أفريل 2016 وكان مبرمجا استكماله في 15 أكتوبر 2017 ، لكن و إلى غاية 9 ماي 2018 و هو تاريخ إلغاء الصفقة مع المقاول لم تبلغ الأشغال 40٪ من البنية التحتية ، وكل ما تم صرفه من ميزانيته المقدرة ب 5990 ألف .د. لم يتجاوز 700 ألف .د . ، أما القسط الثاني فلا أحد يتحدث عنه أو عن موعد إطلاقه ، رغم أن القسط الأول غير قابل للإستغلال قبل استكمال القسط الثاني .
هذان مشروعان معطلان في غياب كلي لسلطة مركزية تسعى لوضع حد لهذه المهزلة ، ورغم الحراك السلمي الذي خاضه المجتمع المدني في نفطة ، فإن السلطة غائبة وتبدو وكأنها غير معنية بالمرفق العمومي .

شكري الذويبي .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

[wp_ad_camp_1]




اترك رد