Search

“إجابة” تمنع الطلبة من إجتياز امتحاناتهم و الإتحاد العام لطلبة تونس يتوعد بالتصعيد

2367

نظم الأسبوع الفارط جلسة جمعت بين وفد من المكتب التنفيذي الوطني لإتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين “إجابة” و ممثلين عن وزارة التعليم العالي و قد دامت الجلسة قرابة الأربعة ساعات ولم تفض إلى أي اتفاق إذ تشبث إتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين بمطالبهم بالرغم من تقدم وزارة التعليم العالي بعدة مقترحات من أهمها رفع الاضراب مقابل توقيع وثيقة رسمية بمثابة اتفاق تعتبر فيها وزارة التعليم العالي نقابة “إجابة” شريكاً رسمياً في الإصلاح والعمل معاً على صياغة قانون أساسي للجامعيين يحترم فيه سلم التأجير وضبط جدولة وتسقيف زمني حدد إلى شهر ديسمبر 2018 مع تأكيدهم على أن الحكومة أصبحت تعتبر التعليم العالي من اولوياتها.
كما تم تقديم اقتراح من نقابة “إجابة” والمتمثل في تأجيل إجراء الإمتحانات إلى شهر سبتمبر والعمل على صياغة وإنهاء القانون الأساسي للجامعيين في شهري جويلية وأوت مع التأكيد على ضرورة فتح خطط الإنتداب عن طريق المناظرة لأصحاب شهادة الدكتوراة وضرورة الترفيع في ميزانية وزارة التعليم العالي.
[wp_ad_camp_2]
إلا أن الجلسة قد إنتهت و لم يتم التوصل الى اي حل يرضي جميع الأطراف بما فيهم الطلبة الذين لم يستلموا أعدادهم و لم يجتازو الامتحانات إلى حد هذه اللحظة و نظرا لتفاقم الأزمة و خطورة الوضع الذي لن يخدم الطالب و سيضر مستقبله نظم الإتحاد العام لطلبة تونس يوم الثلاثاء 29 ماي وقفة إحتجاحية أمام وزارة التعليم العالي للمطالبة بإيجاد حل جذري لهذه المشكل التي انطلق منذ شهر جانفي
كما يدعو الإتحاد العام لطلبة تونس عموم الطلبة على مستوى وطني بالتنسيق و المشاركة في التحرك للضغط على وزارة التعليم العالي تحت شعار “لا للمساس بمستقبل الطالب” خاصة بعد صدور بيان بأحد المؤسسات الجامعية بمنوبة لإعلام الطلبة أنه تم تأجيل دورة المراقبة للسنة الجامعية 2017/2018
إذ يحمل الإتحاد العام لطلبة تونس المسؤولية الأولى لوزارة التعليم العالي و الأساتذة المضربين الذين تجاوزو مرحلة حقهم في ممارسة الإضراب و المساس بمستقبل الطلبة .

رجاء العمري

[wp_ad_camp_1]




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *