Search

“محمد الحلفاوي ” مخترع شاب تميز محليا ويطمح للمنافسة عالميا

936

بعد نشره “لفيديو ” على صفحته في الفايس بوك حول مراحل وتفاصيل صناعة دراجة “كواد” بإمكانياته الخاصة وحصوله على عشرات الآلاف مشاهدة ، “محمد الحلفاوي ” شاب ذاع صيته وهو من مواليد 1990 أصيل معتمدية قليبية .
انجاز ملفت للانتباه نال إعجاب و استحسان جميع من شاهده وفي حوار معه تحدث الحلفاوي عن حياته وعن مشروعه
تحصل على الإجازة التطبيقية في العلوم و التكنولوجيات الفلاحية و الصناعات الغذائية من المدرسة العليا لمهندسي التجهيز الريفي بمجاز الباب.
اشتغل في ميدان الإعلامية لمدة سنة واحدة ثم بإحدى المؤسسات التجارية لمدة أربع سنوات. كانت لمحمد ميولات كبيرة لمجال الميكانيك رغم عدم دراسته له و هو ما مكنه و شجعه على الانطلاق في تصنيع دراجة “الكواد”.
عن سبب تفكيره في صناعة الدراجة قال محدثنا أنه و بمناسبة العيد طلب منه إخوته الصغار شراء دراجة لهم فكان طلبهم منطلقا للمشروع و قرر صناعتها بنفسه حيث رأى مشروعه النور بعد أربع اشهر من العمل المتواصل.
تحدث عن الصعوبات التي اعترضته أهمها ضعف الموارد المالية لكن عزيمتة كانت أكبر و استطاع بفضلها الوصول بمشروعه إلى الأفضل .
تبلغ سرعة الدراجة 50 كيلومتر في الساعة.
و بخصوص إمكانية قيامه بتجارب تصنيعية جديدة و إن كان يفكر في تطوير أعماله
أوضح صعوبة ذلك في الفترة القليلة القادمة على الأقل إلا في صورة توفر الدعم و الإمكانيات الضرورية لأن هذا المجال يتطلب إمكانيات مادية مناسبة .
و في هذا الصدد توجه محمد بدعوة إلى الدولة و الوزارات و الهياكل المعنية إلى الإهتمام بالمواهب و الكفاءات التونسية من الشباب خاصة التي درست و لم تجد الظروف و الأرضية الملائمة لإبراز قدراتها مبينا أن الشباب التونسي يحتوي طاقات جبارة قادرة على النهوض بالاقتصاد التونسي و بالميدان الصناعي على وجه الخصوص لو توفرت له الإمكانيات و الإحاطة الضرورية .
محمد الحجري

[wp_ad_camp_2]

 




اترك رد