Search

وثيقة تاريخية تبين تأمر الولايات المتحدة و بريطانيا على رئيس الحكومة التونسية .

613

الوثيقة بتاريخ 17 مارس 1942 .

مراسلة من ويليام دونوفان الديبلوماسي و رئيس مكتب الخدمات الاستراتيجية الأمريكية ( التي تحولت لاحقا الى وكالة المخابرات المركزية CIA )، يطلب فيها من الرئيس فرانكلين روزفلت تقديم دعم مالي و تحريض أفراد من عائلة الباي من أجل الاطاحة برئيس الحكومة التونسية الهادي الأخوة المتهم بالولاء التام لفرنسا و تغييره بشخصية موالية للولايات المتحدة و بريطانيا ..

و قد تم تغيير الهادي الأخوة بمحمد شنيق يوم 31 ديسمبر 1942 .

الصفحة الأولى : تحديد للدور الذي يلعبه الباي في النظام التونسي و علاقته بالمستعمر الفرنسي في تسيير الدولة التونسية تحديدا العلاقة بين القائم العام و الباي و حالة الباي المتقدم في العمر حاله حال ولي العهد في الفقرة الثانية وصف لحال العائلة المالكة و أفرادها المتعلقون بالمال و المصالح. في الفقرة الثانية يتطرق للوزير الأول بكونه من عائلة عادية و تأثيره الكبير على الباي و انه بين يدي الفرنسيين و انه يؤثر عليه في تمرير القرارات الفرنسية المقترحة عليه من القائم العام و التي لا تصير نافذة إلا بعد إمضاءها من قبل الباي .

الصفحة الثانية ترجمة للوثيقة الفقرة الأولى : نحن نقترح ان نؤثر بطريقة ملائمة على بعض أعضاء عائلة الباي بهدف إزاحة الوزير الأول الحالي لتعويضه بآخر له علاقات طيبة معنا و مع بريطانيا بإستعمال الضغط العائلي على الباي العجوز. يجب أن يتم هذا على الأقل في ظرف أسبوع قبل توقيع الأمير العجوز أي قانون أو إجراءات لفائدة حفظ المصلحة العامة للسكان ، في أخر الوثيقة حديث عن الإمدادات من تونس لليبيا و إستحالة مرورها إلا بضمان الباي أو بإتخاذ إجراءات عسكرية لضمان مرورها و هو السبب المباشر لبحث الأمريكان و الانجليز عن حليف لهم في الحكومة التونسية .

المصدر “Nathaniel Powell”
 




اترك رد