Search

ماذا سوف أقول لطفلي بعد 10 سنوات؟

892

كيف أخبرك بني أنك لن تعيش

آسفة أعزائى أريد طريقة أو طريق لأخبر إبنى أننى عاجزة عن جمع ثمن الدواء و علاجه صعب جدا… كيف أخبر طفلى أن الطبيب و الذى يقال أن من شيمه الرحمة أنه فى إعتصام و المستشفى مغلق و كيف أخبر إبنى أن جنسيته ليست إلا بطاقة هوية و جواز سفر و أنه بدون حماية…

عذرا بني …عذرا وطنى

عندما مرت الثورة أمامنا و مللنا الإحتجاجات و الإعتصامات وقفت كما أنا أمام التلفزيون مع حفنة فشار و كأس عصير و تنطق شفاهى فى المايكروفون ” شكرا سيادة الوزير” أشتم ذاك و تلك و ألعن اليوم الذى ولد فيه الفقير نعم هذه أنا إبنة المسؤول فخورة بأبى ترقيته كانت لفائدتى كان يزور القصر مرة فى عهد بن على إلى أن صار يتخذ منه ممر للسلطة و الدكتاتورية القاتلة…

أنا منكم و لست منهم كلماتى إليكم و ياويلى لو ذكرت أسمائهم لذالك سوف أقول أن جميع قصصى هى من وحي الخيال…

حسنا……

تبدأ القصة بسيادة الرئيس صديق أبى إلى أن يرحل أبى و يسجل أبي فى قائمة خونة المخلوع و مناضل فى كتب التاريخ , نكون فريق يحمل عنوان ربما “نخلة” أو “حمامة” فالإثنان يكملان بعض لذالك سوف نسميه نخلة الحمامة جمعنا الكثير من  الياسمين و حرمنا الثور من الماء

الإنسانية و القناعة علفة الحمير…..

كيف نحتال على 12مليون وردة من شجرة حرمناها الماء سوف نقطف البعض الذابل و نقطع الورد الذى مازال يثمر ثم نقطع الشجر و نغرس مكانها نخلة

ونرمى للحمامة بذر و نحيا بسلام….

حدث مالم يكن فى الحسبان ثار الثور العطش و ضرب النخلة و الحمامة فعادت النخلة لمكانها و الحمامة لأطفالها لتحيا الوردة و الثمرة بسلام. …

عاد أبى إلينا يلعن الثور و النخلة و الحمامة لاكن طفلى بدون دواء و أبى أهدر مالنا مال الفقراء أغلق المستشفى بعلة الصيانة و البناء و رفعت رأسى للله “لك وحدك الشفاء”

والآن كيف أخبر إبنى أننى لا أملك ثمن الدواء

ياسمين شبار




اترك رد