Search

جرائم ضد الحياة البرية

377

نعتذر من متابعينا الكرام على هذه الصور القاسية و لكنّها واقع صرنا نشاهده كل يوم في صفحات التواصل الاجتماعي، حيث نشر أحد الشباب هذه الصور للإفتخار بها في أحد مجموعات الصيد بعدما قام بقتل أنثى ثعلب حامل و بعد ذلك شق بطنها و استخرج خمسة صغار ليلتقط صورة تذكارية لهذه الجريمة بهاتفه النقال، هذا السلوك لا يمكن تفسيره الا باضطرابات نفسية خطيرة و اجرامية، من قام بهذا الفعل هو انسان خطير في المجتمع لأنه قد تجرد من جميع مظاهر الرحمة و الانسانية و لا يمت بصلة بأخلاق الصياد المحترف الذي يحترم فصول تكاثر الحيوانات البرية …..




اترك رد