Search

الكويت تغادر مجلس الأمن وتونس تتسلم في يناير مقعدها غير الدائم لمدة عامين

38

تغادر دولة الكويت نهاية هذا العام (2019) مقعدها غير الدائم في مجلس الأمن بعد عامين من العمل الدؤوب والمشاركة في اتخاذ القرارات خاصة في القضايا التي تهم المنطقة العربية والحفاظ على السلم والأمن الدولي، وتتأهب تونس إلى تسلم مقعدها للعامين القادمين في يناير 2020.

نائب وزير خارجية الكويت، خالد الجار الله، أعرب في ختام آخر اجتماع لمجلس الأمن لهذا العالم، يوم الجمعة (20 كانون أول/ديسمبر)، والذي تناول الوضع الإنساني في سوريا، عن شكره وامتنانه لكافة أعضاء مجلس الأمن على “تعاونهم معنا خلال العامين الماضيين في جهودنا للاضطلاع بمسؤولياتنا في صيانة الأمن والسلم الدوليين.”

ويشار إلى أن هذه هي المرة الثانية التي تتسلم فيها دولة الكويت العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن، وكانت آخر مشاركة لها في عامي 1978 و1979.

وأعرب الجار الله عن تمنيات بلاده بالتوفيق والنجاح للدول التي ستتسلم العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن، وهي خمس دول جديدة: عن أفريقيا تونس والنيجر، عن مجموعة آسيا والمحيط الهادئ فيتنام، عن أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي سانت فنسنت وغرينادين وعن أوروبا إستونيا.

عضوية مجلس الأمن
ويتألف مجلس الأمن من 15 دولة، بينها 10 دول تنال العضوية عبر الانتخاب، والدول الخمس دائمة العضوية تتمتع بحق النقض “الفيتو”، وهي: الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا.

ويضم المجلس حالياً خمس دول أخرى غير دائمة العضوية وتنتهي فترة انتخابها نهاية العام القبل وهي: إيطاليا، وبوليفيا، وكازاخستان، والسويد، وإثيوبيا. أما الدول التي ستنضم حديثا فهي تونس، والنيجر، وفيتنام، وسانت فنسنت وجزر غرينادين، وأستونيا.




اترك رد