Search

إتفاقية أوسلو و صفقة القرن

102

 

تعتبر إتفاقية أوسلو المنعقدة ب 13 سبتمبر 1993 أول إتفاقية رسمية مباشرة بين إسرائيل و منظمة التحرير الفلسطينية كونها الممثل الشرعي و الوحيد للشعب الفلسطيني أي كل ما تقبل به م. ت. ف حتى ولو وصل إلى التفريط في الحقوق يجب أن يكون مقبولا عربيا و إسلاميا لانه ليس هناك أكرم موقف من احترام إرادة الممثل الشرعي لتنعتق و تتهرب بذلك كل الدول العربية من كل مسؤولية أو قرار يتخذ باسم الشعب الفلسطيني على لسان ممثله حيث مثل المنعطف الكبير و الخطير كونه كان يحمل في طياته إنفصال فلسطيني لا تنسيق عربي فبدلا من أن يكون خطوة لإزاحة النفوذ الإسرائيلي عن أجزاء فلسطين أصبح خطوة لتمديد نفوذها
حيث تتكون هذه الإتفاقية من 17بندا  من بينهم إعتراف منظمة التحرير بدولة إسرائيل على 78% من الأراضي أي كل فلسطين ما عدى الضفة الغربية و غزة أي خلال 5سنين على إسرائيل الانسحاب من أراضي الضفة الغربية و قطاع غزة و تقر إسرائيل بحق فلسطين في إقامة حكم ذاتي

لذلك إعتبرت صفقة القرن  إستكمالا لسلسلة مؤتمرات تآمرية  لتصفية القضية الفلسطينية الذي كانت بدايته من خلال مؤتمر أوسلو الذي كان سببا في تفريق الشعوب العربية

أحلام يحياوي




اترك رد