Search

المؤسسات المعملية تتوقع تحسن الحجم الجملي لاستثماراتها خلال النصف الثاني من سنة 2019 عقب استقرار خلال النصف الاول

43

توقع أصحاب المؤسسات العاملة ، في مجال الصناعات المعملية ، تحسن استثماراتهم الجملية، خلال النصف الثاني من العام الجاري، مقارنة بالنصف الأول والذي سجلت فيه حالة استقرار في أغلب القطاعات وفق بيانات عملية مسح اراء نشره المعهد الوطني للاحصاء .
وشملت عملية المسح الميداني ، الذي صدر أمس الجمعة ، عينة تضم 850 مؤسسة علما وان هذا المسح الذي انطلق العمل به منذ سنة 2001 يهدف الى تقييم تطور الاستثمار خلال النصف الاول من 2019 وتقدير افاق تطوره خلال النصف الثاني.
واستقر الاستثمار الجملي للمؤسسات في القطاعات المعملية ، خلال النصف الاول من 2019 ، من خلال حصوله على 24 بالمائة من اراء العينة المستجوبة (مقابل 23 بالمائة خلال النصف الاول من 2018) في حين ارتفعت نسبة الشركات التي تتوقع تحسن الاستثمارات خلال النصف الثاني الى 30 بالمائة مقابل 27 بالمائة خلال النصف الأول من العام الجاري.
وشهد الاستثمار الجملي استقرارا ، على مستوى القطاعات، غرار قطاع صناعة النسيج والملابس والجلد ( 17 بالمائة) مع توقعات بتحسنه خلال النصف الثاني ( 14 بالمائة) وقطاع صناعة مواد البناء والخزف والبلور ( 29 بالمائة) والذي يتوقع ان يستمر على نفس الوتيرة.
وتوقع أصحاب المؤسسات العاملة في مجال الصناعات المكيانكية والكهربائية ان تنخفض استثماراتهم خلال النصف الثاني من العام الجاري بعد ان سجلت ارتفاعا خلال النصف الاول.

عدد مشاهدات المقال: 62




اترك رد