Search

الحب ضرورة إجتماعية..

361

روي ان الملائكة سألو آدم عليه السلام :
قالت : أتحبها يا آدم ؟
قال : نعم
قالوا لحواء: أتحبينه يا حواء
قالت : لا
وكان فى قلبها أضعاف ما في قلبه من حبه.
الحب من أساسيات إعمار الأرض نسبا و بنيانا و تقوم البيوت على شرط “الحب” الذي غرسه الله فينا فطريا .
ماذا لو لم يكن الحب ؟
الحب ضرورة إجتماعية لاستمرار النسل بالتالي الشعوب ..
ضرورة حتى يتقبل أحدنا الآخر و يتفهمه و قد قال شمس الدين التبريزي”إذا كنت تبحث عن الكمال فأنت لا تبحث عن الحب لأن معجزة الحب تكمن في عشق العيوب”..
ضرورة الحب تفشي الرحمة و الغفران و تضعف العدوانية تجاه بعضنا البعض..بالتالي تقلل نسبة الجريمة ..
الحروب بأنواعها ..نتيجة الكره..
الطلاق و زنى الرجل بعد زواجه..و إهماله لعياله و التشرد ..نتيجة انعدام الحب و الرحمة ..
فماذا لو كان الحب في جميع تصرفاتنا ؟
النتيجة حتما إيجابية على المجتمع بأسره ..
لتقبل الفقير فقره و ما حسد الغني..لحن قلب الميسور على المعسر..و القوي على المكسور …
“الحب” ضرورة إجتماعية تنهض بدول مبدأها “الرحمة” ..حتى لو اجتمعت العلل في المجتمع بمد يد العون لبعضنا البعض..بتحفيز الضعيف على التقدم..و بعدم إحباط طموح الناجحين..
“الحب”يصنع معجزات و هو حجر أساس كل بيت و سر نجاح مجتمع..فإذا صلح القلب صلح المجتمع و إذا صلح المجتمع صلح “الوطن”.
فتخيل الدمار بأبشع صوره ثم قرر .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لا يُؤمِنُ أحدُكُمْ حتَّى يُحِبَّ لأخيه ما يُحِبُّ لنفسه ”
رواه البخاري ومسلم وغيرهما…
بقلم: فيروز الطمني




اترك رد