نابل.. محاولة قتل شنيعة

1098
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

تطلق شقيقة الهالك صرخة وجع حيث تم الإعتداء على شقيقها يوم السبت 8 سبتمبر بدار شعبان من قبل شخص بسيف وقطع له عروق أرجله وإصابة خطيرة بالرأس التي أفقدته النطق .
كما أضافت أخت الهالك بعد حوار معها أن شقيقها يعمل حارس بمؤسسة تربوية كان عائد إلى الييت في وقت متأخر إعترضه شخص الذي يسكن في المنطقة المجاورة له وهو في حالة سكر والذي أحدث شجار ومناقشات بينهما، فقام المعتدي بإخراج سيف وضربه به وهو إلى حد الآن بالمستشفى لا يستطيع التكلم من جراء الضربة الخطيرة في الرأس علما وأن المعتدي لايزال في حالة فرار يتجول بطلاقة بالمنطقة دون إيقاف أو برقية تفتيش حسب تعبير شقيقة الضحية.
ذهبت العائلة إلى مركز الشرطة لكنها لم تستطيع ولم تتمكن من الإدلاء بأي معلومة عن القضية مشيرة إلى أن شقيقها من جريح الثورة ولم ينصفه القانون في هذه الحادثة.
أحلام داعوثي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *