منتخبات المغرب ، تونس ، مصر و موريتانيا تحقق إنتصارات ساحقة ليبيا تعود بنقاط التعادل من بلد ” مانديلا “و السودان أكبر الخاسرين!

648
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||
عادت منتخبات عرب أفريقيا لتجول ملاعب القارة السمراء بعد خيبة أمل مونديال روسيا باحثة عن نتائج قد تشفي غليل الخروج المحتشم من النسخة الحادية و العشرين لكأس العالم فكانت الإنطلاقة مع فراعنة مصر الذين قصوا على ضيوفهم من النيجر مكبدين إياهم هزيمة ثقيلة إنتهت على سداسية نظيفة كان لمحمد صلاح النصيب الأكبر منها ، نجم ليفربول و رغم خلافاته الظاهرة و الخفية مع إتحاد الكرة إلا أنه لبى النداء مساهما في فوز مصر الأول في مشوار التصفيات المؤهلة لكان الكاميرون مطلع السنة المقبلة حيث مرر كرتين حاسمتين و سجل هدفين أصبح على إثرهما ثالث الهدافين التاريخين للكرة المصرية خلف الشقيقين حسام و أحمد حسن .
فرحة الفوز لم تنحصر بين أسوار إستاد ” برج العرب ” بل بلغت ملعب ” محمد الخامس ” أين سجل أسود الأطلس ثلاثية رائعة في شباك منتخب الملاوي و يدين المغرب بفوزه الأول في التصفيات للاعبيْه حكيم زياش و يوسف النصيري ليذلل بذلك رجال ” رونار ” الفارق مع الكاميرون لنقطة واحدة .
منتخبات المونديال واصلت تألقها في ثاني جولات الطريق المؤدية نحو بلد ” روجي ميلا ” حيث عزز المنتخب التونسي صدارته للمجموعة بتحقيقه للفوز الثاني و الأول تحت قيادة العراب ” فوزي البنزرتي ” و كان ذلك على حساب مضيفه السوازيلاندي الذي أضحى عاجزا أمام هجمات نسور قرطاج فاَنقاد لخسارة إنتهت على هدفين نظيفين ، و حسمت تونس نتيجة النزال منذ الشوط الأول بفضل هدفي ” الخنيسي ” و ” نعيم السليتي ” و أتيحت لها فرصة تعيزيز النتيجة لكن ” وهبي الخزري ” أضاع ركلة الجزاء في الأنفاس الأخيرة للقاء .
أما في نواكشوط فاجأت موريتانيا ضيفتها بوركينا فاسو بفوزها بهدفين لصفر ضامنة بذلك صدارة المجموعة و مؤكدة الإنتعاشة التي تعيشها الكرة الموريتانية في السنوات القليلة الماضية .
أما بقية المنتخبات العربية فلم تنعم براحة الإنتصار ، ففي ظهوره الرسمي الأول مع ” جمال بلماضي ” عاد المنتخب الجزائري بنقطة واحدة من الأراضي الغامبية بعد إنتهاء المباراة بهدف من الجانبين و بتعادل سلبي ، حسم لقاء جنوب أفريقيا و ليبيا التي قدمت مستوىً جيدا و اَقتربت من الفوز مرات عديدة لولا الحظ العثر تارة و تألق الحارس الخصم تارة أخرى .
الخسارة الوحيدة كانت من نصيب المنتخب السواني الذي سقط في غينيا الإستوائية بهدف وحيد ليعود بذلك و في جعبته هزيمتان ستجعلان الأمور عليه عسيرة لحجز تذكرة نحو الكاميرون .
بقلم : مروان مقديش




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *