هشاشة العظام المرض الصامت أسبابه ،أعراضه وطرق الوقاية منه

176
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||
أولا هشاشة العظام(Osteoporosis) تعني العظام المنخورة إذ تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام إلى إضعاف العظام لتصبح هشة، إلى درجة أن مجرد القيام بأعمال بسيطة جداً تحتاج إلى أقل قدر من الضغط، كالانحناء إلى الأمام أو رفع مكنسة كهربائية أو حتى السعال، قد يسبب كسوراً في العظام و يعود سبب ضعف العظام هذا، في معظم الحالات، إلى النقص في مستوى الكالسيوم والفُسفور، أو النقص في معادن أخرى في العظام.
و قد تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام في الغالب إلى كسور في العظام، معظمها في عظام العمود الفقري، الحوض، الفخذين أو مفصل كف اليد. وبالرغم من الاعتقاد السائد بأن هذا المرض يصيب في الغالب السيدات، إلا أن هشاشة العظام قد تصيب الرجال أيضاً. وبالإضافة إلى المصابين بمرض هشاشة العظام فهنالك الكثيرون أيضاً ممن يعانون من هبوط كثافة العظام.
ما من وقت متأخر جداً أو مبكر جداً ليقوم الإنسان ببعض الأمور لمنع ظهور هشاشة العظام ويستطيع كل إنسان اتخاذ تدابير معينة للحفاظ على سلامة عظامه وتمتينها مدى الحياة
أسباب هشاشة العظام :
* السبب الرئيسي في إصابة العِظام بالهشاشة هو نقص كميات الكالسيوم أو الفسفور في الجسم، حيث إنَّ الجِسم يعمل على تجديد الأنسجة العظميّة في مدةٍ مداها ثلاثة أشهرٍ، وعند عدم توفر المعادِن الضَّرورية لتجددها فإنها تبدأ تفقد ليونتها، وإذا استمر النَّقص فإن العظام في النِهاية تصبح كثافتها قليلة،
و بتوافر بعض العوامل تزداد فرصة الإصابة بهشاشة العظام ومنها:
* الجنس الانثوي التاريخ العائلي للاصابة بهشاشة العظام
*نقص الكتلة العظمية المرتبطة بحجم الجسم الضئيل
* انخفاض تركيز الهرمون الانثوي (الاستروجين)
*ارتفاع تركيز الهرمونات الدرقية
* نقص تناول مصادر الكالسيوم الغذائية
* الخضوع لجراحة تصغير حجم المعدة
* اضطرابات الشهية (فقدان الشهية)
* فرط شرب الكحول
*كثرة الجلوس وعدم ممارسة التمارين الرياضيةالتدخين
* تناول العقاقير الدوائية الستيرويدية لمدة زمنية طويلة
أعراض هشاشة العظام:
تظهر علامات وأعراض الاصابة بهشاشة العظام في مراحله المتقدمة على النحو التالي:
ألم الظهر الناجم عن الكسور أو انهيار الفقرات .
اتخاذ وضعية الانحناء للجسم.
تناقص الطول بمرور الوقت
سهولة كسور العظم .
الوقاية من هشاشة العظام:
من أهم الطرق للوقاية من هشاشة العظام هو
** تناول كمية وافرة من الكالسيوم التي تتواجد بشكل رئيسي في الحليب ومنتجاته مثل اللبن والزبادي والأجبان، وتكون الكارثة عندما نتجنب تناول الحليب ومنتجاته ونتناول المرطبات والمشروبات الغازية.
** تناول الكافيين الموجود في الكولا والقهوة يزيد من معدل فقدان الكالسيوم بخروجه من البول، ولكن تناول الكافيين باعتدال له تأثير طفيف على صحة العظام، فتناول فنجان واحد من القهوة العادية يحول دون امتصاص الكالسيوم الموجود في ملعقة صغيرة من الحليب، لذلك يجب تقليل ما نتناوله من منتجات غذائية تحتوي على الكافيين، كما أن المنتجات التي تحتوي على صوديوم (الذي يتوافر عادة في المعلبات الغذائية) لها تأثير أعظم على امتصاص الكالسيوم من الكافيين ، ويمكن تجنب تأثيرهما إذا كان مقدار ما نتناوله من الكالسيوم كافيا.
**الكحول والتدخين أيضا يمنعان امتصاص الكالسيوم ، ويتسبب التدخين في زيادة الإسراع بفقدان العظام، وتؤدي عادة تدخين علبة سجائر واحدة يوميا أن تخفض كثافة عظام النساء عند وصولهن إلى سن اليأس بنسبة 5-10% إضافية.
** يساعد تناول الحليب المدعم بفيتامين د من عملية امتصاص الكالسيوم، كما أن الشمس تساعد الجسم على صنع فيتامين د الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم، كما يساعد ممارسة النشاط الرياضي في المحافظة على كثافة العظام، خاصة رياضة المشي والركض ورياضة الأيروبيك والكرة الطائرة والتنس، حتى بعض أنواع الأعمال المنزلية تعتبر أنواع من الرياضة المفيدة لصحة العظام.
**إن مسألة الوقاية وعلاج هشاشة العظام تعتمد على: تناول مقادير كافية من الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم مع أهمية ممارسة الأنشطة البدنية ويفضل التي تشمل تمرينات تحمل أوزانا، ويجب تذكر الآتي: *يجب الوقاية من الانزلاق والسقطات، حيث يتسبب ذلك في التعرض بسهولة إلى كسور عظمية.
* استشارة الطبيب في مدى الحاجة إلى تناول عقاقير هشاشة العظام مثل الدندرونات الذي قد يساعد على استعادة بعض النسيج العظمي، وكذلك استشارة الطبيب بشأن عقاقير المكملات الغذائية، علما بأن هرمونات الغدة الدرقية والاسترويدات تزيد من معدل فقدان كتلة العظام.
* تناول الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم والفوسفور وفيتامين د، وهناك عناصر غذائية أخرى تزيد من كثافة العظام مثل الماغنسيوم والبوتاسيوم وفيتامين ك .
ابتهال الشبعان



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *