قلعة الأندلس.. دراجات الموت تحصد الأرواح و السلطات المحلية ترد بقوة

966
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||
نفذت قوات الأمن بمعتمدية قلعة الأندلس من ولاية أريانة قبل أيام حملة أمنية معززة بعدد من الأعوان إستهدفوا أساسا الدراجات النارية التي تقلق راحة المواطنين، فقاموا بحجز 18دراجة نارية نقل ثمانية منها لمستودع الحجز بأريانة فيما سجلت البقية في المستودع البلدي.
و حسب بلاغ نشر بصفحة بلدية قلعة الأندلس، عقد إجتماع تنسيقي بين رئيس البلدية و رئيس مركز الشرطة أكدا فيه التشديد على غلق كل أبواب المحاباة أو التدخلات أو الخروقات القانونية عند عملية حجز الدراجات حتى لاتفقد الحملات الأمنية فاعليتها.
و إنطلقت هذه الحملة الأمنية بعد العديد من التشكيات من الأهالي من الدراجات النارية التي بسببها توفي قبل أيام حبيب بن حمودة أحد مواطني المدينة بحادث دراجة نارية و حادث آخر تسبب في جروح لأحد الأطفال و غيرها من الحوادث المماثلة يعيش على وقعها أهالي المنطقة و يروح ضحيتها المارة بالشارع و أحيانا صاحب الدراجة.

لصغر مساحة مدينة قلعة الأندلس فإن العديد من الأهالي يستخدمون الدراجات النارية بكثافة لتنقلاتهم داخل المدينة، لكن هذه الدراجات تحولت إلى كابوس يقلق راحة المواطنون و سلامتهم من بضع سنوات بعد تهافت العديد من الشباب على اقتناء دراجات حديثة و سريعة مستوردة من الصين.
إضافة إلى ذلك فإن هذه الدراجات النارية تمر بسرعة مفرطة من طرق يشتركون فيها مع المارة و السيارات، دراجات نزع منها عادم الصوت لتصدر أصوات عالية و مزعجة تمتع راكب الدراجة و تبث الرعب في قلوب المارة و ساكني المنازل عن المطلة على الشارع.
و دراجات يقودها شباب و أطفال أحيانا دون 15سنة لايفقهون شيء من قانون الطرقات و لا من آداب الطريق، كثير من هذه الدراجات بلا أوراق ملكية و لا شهادة تأمين.
دراجات تزور الساحة المقابلة للمعهد الثانوي أكثر من التلاميذ تمر ذهابا و إيابا ليتحرش سائق الدراجة بالفتيات أمام المعهد الثانوي .


حسام طوبان




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *