حي الخضراء-تونس.. حين يتحول دور المستشفى من التطبب إلى سبب في المرض

173
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

يعاني رواد المستشفيات التونسية من بينها مستشفى حي الخضراء من ولاية تونس من مشاكل جمة تعمق من أوجاعهم و آلامهم التي أرهقتهم إلى حد استنجادهم بالطبيب.و لكن يجدون أنفسهم أمام طوابير لا نهاية لها و لا حد.
و ربما تعود هذه الصفوف الطويلة إلى النقص الفادح في الطاقم الطبي، و لربما أيضا إلى تعمد بعض الأطباء إغتنام “فرصة” عيد الإضحى المبارك ليتهربوا من آداء واجبهم و الركون إلى الراحة المطولة.
و لا تقف معاناة المرضى عند هذا الحد بل تصل حد تجاوز أحد أعوان الصحة أولئك المسنين و أصحاب الاحتياجات الخاصة الذين ينتظرون دورهم منذ ساعات فيأتي هذا المخالف و يتجاوز الصف دون عذر شرعي و دون استئذان حتى ليتمتع بخدمات خاصة في شبابيك تسجيل الأدوية لأنه حسب تلك العبارة المشهورة التي يتشدق بها من يعطي لنفسه حقا ليس له”زميل” و كأنه فوق القانون.
يبدو أن هذا الزميل و كل الطاقم الطبي و الإداري قد نسوا أو تناسوا أن المشفى مرفق عمومي و من حق المرضى عليهم و أمام ضمائرهم حسن المعاملة و توفير كل سبل المعالجة و المداواة.

أمل البجاوي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *