مدريد تفارق ” الدون ” .. و تورينو تستقبله ..

154
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

راسم البهجة في القلعة الملكية من بعد سنوات عجاف إثر انتهاء حقبة جيل ” زيزو ” وبقية النجوم اللامعة. كريستيانو ذاك الذي أعاد للريال عنفوانه المتناثر في المملكة .. بقرار مفاجئ منه نشر الذعر في أرجائها، فالدون ترك مكانه لمن سيخلفه و من سيخلفه مجهول الهوية ..

و هناك في تورينو ، دقت طبول الفرح معلنة قدوم سينيورها الجديد لسنوات أربع قادمة سيرفع فيها رونالدو تحدياته الطامحة في إبقائه على رأس قائمة أكبر كبار اللاعبين في العالم ..

من ريال مدريد إلى يوفنتوس ، و بينهما تاريخ حديث كان فيها لكريستيانو التأثير الأعمق لدى جماهير الناديين فهو الذي ضرب معقل السيدة العجوز في نهائي كارديف الشهير و أعاد الكرة في نصف نهائي النسخة التي تلته عندما نغص على الأسطورة بوفون آخر مواسمه في بيت البيانكونيري حارما إياه من تحقيق اللقب الوحيد الذي استعصى على ملك تورينو ..

أحاسيس جماهير اليوفي تخبطت بين الحزن و الانصياع لقوانين ” الدون ” عندما سجل مقصيته الخيالية فقاموا له جميعا و صفقوا له طويلا دون أن يأبهوا لأي جهة سجل الهدف ، لحظة رسخها ” رونالدو ” في ذاكرته و ها هو يكافىء كل من يلبس الوشاح الأبيض و الأسود بالانضمام لبيتهم العريق لعله يقودهم نحو اللقب الوحيد الغائب عن خزائنهم في السنين الطويلة الماضية ، دوري الأبطال تنتظر ” الدون ” بألوان غير ألوان الميرينغي بل بألوان البيانكونيري ..

بقلم : مروان مقديش

vu




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *