خالد فتريش”بسبب تنصيبي لرئاسة البلدية أنا مهدد بالقتل والحرق والنهضة والنداء إنقلبا على شرعية الصندوق “

2551
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

إثر عملية التنصيب لإنتخابات المجلس البلدي بمقر بلدية الصخيرة التابعة لولاية صفاقس يوم الثلاثاء 26 جوان التي ترشح فيها رئيس قائمة مستقلة ورئيس قائمة حزبية (حركة نداء تونس) لمنصب رئاسة البلدية
وعند إنتهاء العملية الإنتخابية والتي فاز بها رئيس القائمة المستقلة، قام بعض المواطنين بإقتحام المكان وتمزيق محضر الجلسة والمطالبة بإعادة الإنتخاب و أصروا على أن يفوز بها رئيس القائمة الحزبية كما تم التهجم وتهديد رئيس المجلس المعلن عنه وإثارة الشغب داخل مقر البلدية ومحاولة الإعتداء عليه و على بعض أعضاء المجلس ليتم إلغاء وعدم إستكمال الجلسة للإحتقان والشغب اللذان أقيما داخل المقر البلدي .
كما صرح خالد فتريش لمراسلة تونس ريفيو أنه قد قام 11 عضوا من أعضاء المجلس المنتمين لكل من النداء والنهضة ولقائمة مستقلة بتنصيب رئيس قائمة نداء تونس عبد الحميد الباش رئيسا للمجلس البلدي بدلا عنه بمقر البلدية يوم الأحد 8 جويلية رغم أنه يوم عطلة يتم فيها فتح مؤسسة عمومية وإستكمال التنصيب حسب تعبيره
كما تؤكد الوثائق التي قدمها المتحدث ل”تونس ريفيو ” أنه اختار اللجوء إلى القضاء لإنصافه وأنه متشبث بنتائج الإنتخابات محملا الدولة مسؤولية أمن أعضاء المجلس من” التهديدات بالقتل والخرق الواضح لقوانين الدولة التي لا زالت تمارسه أطراف حزبية “وأنه ماقامت به المجموعة المذكورة يعد ” خرقا واضحا للقانون وتحديا لإرادة الناخبين وعلى مخرجات الديمقراطية ونواميس العيش المدني المشترك”
وأكد في محضر جلسة أمضاه 13 عضوا من المجلس البلدي من جملة 24عضوا أن حوالي 30 شخصا قاموا بإقتحام مقر البلدية مهددين بالقتل الرئيس المنتخب وأنهم سيتم حرقهم داخل مقر البلدية.
A.D




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *