نابل.. كارثة بيئية تهدد صحة الأهالي وهذه الأسباب

69
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

رصدت كاميرا تونس ريفيو اليوم الأربعاء 13 جوان ما يعاني منه أهالي منطقة دار شعبان من كوارث بيئية خطيرة إثر تحول الوادي الكبير الذي يفصل مدينة دار شعبان الفهري عن مدينة نابل والذي يشق الأحياء السكنية للمدينة. هذا الوادي تحول إلى مقبرة للفضلات والنفايات والأوساخ والمياه الراكدة ومرتعا للحشرات والحيوانات السائبة ومصدرا للروائح الكريهة مما يعود سلبا على صحة الأهالي وسلامتهم علما وأنهم ينتظرون التدخل العاجل من السلط المحلية وديوان التطهير لتنظيفه وشفط المياه الراكدة حتى لا يتحول الوادي إلى مصدر للأمراض الخطيرة والجراثيم.

محمد الحجري




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *