عادات بلاد الجريد في العيد: الفول قبل البقلاوة بقلم شكري الذويبي

706
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

تنتشر خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك تجارة الفول ، فكل العائلات تقتني حاجتها من الفول إستعدادا ليوم العيد .
إعداده يتم مساء 28 من شهر الصيام حيث يتم وضعه في الماء لساعات طويلة قبل طهيه على النار ليلة عيد الفطر .
مع طلوع النهار تتبادل العائلات ” أصحان الفول ” في شكل هدية رغم أن الجميع يُعدّه ، وجل العائلات تُعدّ ” الدبارة ” بالفول ، ومكوناتها هي مكونات ” صحفة الهريسة الجريدية ” !
إعداد الفول لا يُغني عن إحضار الحلويات ، لكن عادة طبخ الفول هي من الموروث الذي لم يتخلى عنه أهالي الكوفة الصغرى ، والغريب أن أبناء نفطة سواء في الغربة ، أو داخل الوطن لا يتخلون عن إعداد الفول بنفس الطريقة التي تتوارثها الأجيال .
” سنين دائمة ” بلهجة أهالي الجريد .

شكري الذويبي _ نفطة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *