توزر نفطة .. مطار دولي في حالة شلل بقلم شكري الذويبي

645
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

يعيش مطار توزر نفطة الدولي منذ ” الثورة ” استهدافا من أكثر من طرف ، فالمطارالذي به عشرات الإطارات والموظفين المنتسبين لعدد من الإدارات بالإضافة إلى محافظة الشرطة على تأمينه قد قزم دوره في الحياة الاقتصادية على امتداد أكثر من 7 سنوات من خلال إلغاء جل رحلاته مع أكثر من عاصمة ومدينة أوروبية لتتضاعف مأساة السياحة بولاية توزر والجنوب الغربي عموما ، فحتى الرحلات الداخلية تقلص عددها ليبلغ في عديد الفترات رحلة يتيمة وحيدة في الاسبوع ، وحتى ما يُدرج من الرحلات الداخلية تتعاطى معه إدارة الخطوط التونسية بكل إستخفاف ، فالرحلة قد تتأخر لأكثر من 6 ساعات ، وقد تُلغى أيضا بدون سابق إعلام ، أما الرحلات الخارجية وخاصة مع باريس التي مثلت لسنوات متنفسا لأبناء الوطن المهاجرين من الجنوب الغربي بعد ان كفتهم مشقة التنقل للعاصمة ، لكن ورغم ان المتعارف عليه ان موسم عودة المهاجرين هو فصل الصيف ، فإن شركة الطيران الوطنية تُوقف هذه الرحلات وكأنها تنتقم من أبناء الوطن رغم أن تسعيرة الربط مع توزر هي الأغلى و هو سلوك لا نجد له أي تبرير .
كما أقدمت الخطوط الوطنية و نحن مقدمون على مناسبة عيد الفطر المبارك على إلغاء الرحلات الداخلية في قرار لا يحترم كبار السن والمرضى والمواطن العادي الذي من حقه تأمين نقله جوا الى توزر .و ما هذه إلا معركة يخوضها اهالي الجريد منذ سنوات مع سلطة صماء بكماء .
بقلم شكري الذويبي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *