بنزرت.. عبوة غاز مسيل للدموع كادت أن تفتك بشاب

442
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||
تعرض الشاب بسام الدريدي يوم الأحد 22 أفريل القاطن بمنزل عبد الرحمان من ولاية بنزرت إلى الضرب بعبوة غاز مسيل للدموع على مستوى الوجه تسببت في فقدانه البصر لفترة مع إصابات غطت وجهه بالدماء، وتزامنت الحادثة إثر انتهاء المباراة الجامعة بين النادي البنزرتي و النادي الإفريقي على الساعة السابعة و النصف مساء.
ذكر أب الشاب أن الحادثة وقعت على بعد 150م من شارع سفطة حيث أن المناوشات و أحداث الشغب جدت بشارع الحبيب بورقيبة بمنزل عبد الرحمان .
وتحدثت أخت المتضرر لصحيفة تونس ريفيو  بأن بسام تعرض إلى كسر بالجمجمة مع نزيف داخلي. 

سارة بن عمارة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *