ماهر المذيوب يوضح ما راج حول إبطال إجراء S17

2119
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

 

في تصريح ” لتونس ريفيو ” أكد النائب ماهر المذيوب خبر زوال شبح الإجراء الحدودي ال S17 نهائيا و أكد في سياق حديثه لمراسلنا أن وزير الداخلية لطفي براهم تعهد في إجابة على سؤال المذيوب مطلع شهر جانفي 2018 تحت قبة البرلمان بمراجعة هذا الإجراء صلب وزارة الداخلية. كما أفاد أن اتصالا هاتفيا جمعه ببراهم يوم 5 مارس الجاري أكد له فيه التخلي عن هذا الاجراء الحدودي بالنسبة للمواطنين داخل تونس و تعويضه بلجان مختصة للنظر في وضعيات العائدين من خارج الوطن سيما من لاحقتهم شبهة التواجد ببؤر التوتر لحماية المجتمع من آفة الإرهاب و ما قد ينجر عن عودتهم من أخطار قد تهدد السلم العام .

شبح ال S17 و ما خلفه طيلة سنوات من هرسلة و تضييق على المصنفين بعد الثورة و الذي بلغ حسب آخر الاحصائيات في فيفري 2018 مئة ألف مواطن كان مصدرا للرعب و قطع آلاف الأرزاق جراء المضايقات من طرف الدوريات الأمنية و تحويل الإجراء الحدودي لشبه عزلة لا تمنعه فط من التنقل خارج وطنه بل داخله أيضا.
طيلة سنوات، تعالت أصوات المواطنين لفك عزلتهم و ساندهم في سعيهم المجتمع المدني و منظمات و جمعيات حقوقية بعقد الندوات و الحضور في البلاتوات التلفزية و التنديد المتواصل بهذا الإجراء الذي تحول لشبه إقامة جبرية تفرضه المنظومة الأمنية دون وجه حق .

هذا الشبح المسمى S17 يلقى حتفه أياما معدودات بعد الحوار الصحفي الذي أجراه الصحفي بصحيفة “وطن يغرد خارج السرب” عبد الحليم الجريري مع الناطق باسم الأمن الوطني وليد حكيمة أوضح فيه أن الإجراء حدودي و لا يحق تطبيقه داخل حدود الوطن، و دعى “حكيمة” في سياق الحوار كل المواطنين المدرجين تحت هذا الإجراء الذي وصفه بالاستثنائي إلى التظلم للمحكمة الإدارية لرفعه مشيرا أن الآلاف تمكنوا من التخلص منه .

 

حسين السماوي

                                                                                                                                                                 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *