حملة واسعة مساندة لهيئة الحقيقة والكرامة

576
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

نظم أعوان هيئة الحقيقة والكرامة و بعض الأطراف السياسية وممثلين عن المجتمع المدني اليوم السبت 31 مارس وقفة احتجاجية أمام مقر الهيئة بتونس العاصمة مساندة لها لمواصلة عملها ورافضة لتعطيل مسار العدالة.

وحذر المشاركون في حملة المساندة من خطورة الوضع الذي تمر به البلاد حيث أنه يشهد تطورات سياسية قد تعيد التونسيين إلى مربع الدكتاتورية وأن هذه الممارسات تعتبر مؤشرات لإمكانية حدوث انقلاب في القريب العاجل وأن الأيام المقبلة ستكون شاهدة على تحركات تصعيدية. هذا و عبر أعوان وإطارات الهيئة وعدد من ممثلي المجتمع المدني و عائلات شهداء وجرحى الثورة عن استعدادهم للاعتصام أمام مقر هيئة الحقيقة والكرامة دعما لاستمراريتها.
و في إطار التصعيد حُدد يوم الخميس المقبل 4 أفريل لتنفيذ حركة احتجاجية.

كما حمّلت الهيئة في بيانها الصادر يوم الجمعة 30 مارس مسؤولية ما آل إليه الوضع من انقسامات وتجاذبات وصراعات سياسية للأطراف السياسية،ولمكاتب المجلس التشريعي ورئيسه في ماحصل من تجاوزات قانونية داخل الجلسة العامة الأولى والثانية،ولرئيس الهيئة التي لم تحكم سيطرتها على مسار الهيئة وألقت بها في مهب الريح.

محمد الثابت




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *