مسيرتي في 2017

195
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

مرت سنة من حياتي لم تكن كغيرها من السنوات بنسق متسارع احيانا عشت فيها احداث مختلفة في مجالات مختلفةحيث واجهت صراعات وعراقيل و شجارات وانفعالات لا متناهية اظن انها انتهت بحصيلة اراها مرضية احيانا و بائسة في احيانا اخرى ، على الصعيد المهني دخلت معترك الحياة المهنية لاول مرة متحملة مسؤولية كبيرة على عاتقي كانت خلاصته تعلم بعض الاشياء المهمة في حياتنا خاصة فيما يخص العلاقات ايضا في مجال البحث والدراسة والخبرة اذ كانت تجربة دفعتني الى الغوص في مسارات ليس سهلا الابحار فيها ، فقد كانت بداية موفقة لكن مع مرور الايام و ازدياد صعوبة العمل اصبح الامل في النجاح ضعيفا ان لم يكن ضعيفا جدا. اما بالنسبة الى التحول الذي استطاع ان يهيمن على حياتي حين انظممت الى ” تونس ريفيو” اول صحيفة مواطنة معترف بها من قبل الامم المتحدة والتي جعلت من حياتي مهمة و صنعت لي في ظل الجماهير الغفيرة اسما ، بالنسبة الى الصعيد الدراس انهيت جزءا هاما من مسيرتي لكني حين افكر اني لازلت في معترك طويل في هذه المسيرة احس بالرهبة لما يمكن ان يفاجئني خاصة في هذه الايام القليلة المقبلة التي ستتحدد مصيري اما بالنجاح او بالفشل ، تعددت تجاربي اذكر منها الاخيرة التي كللت بالنجاح خلال قيامي بدراسة في اختصاص تنمية الجهات وبعث المشاريع و حصولي على شهادة عليا تفتح امامي احدى الطرق على عكس غيري ربما تقودني الاقدار يوما واصبح صاحبة مشروع خاص بي ، سنة كانت حافلة ببعض النجاحات والانجازات مع بعض الانكسارات خصوصا على الصعيد الذاتي اتمنى ان تتحسن في العام المقبل باذن الله وتوفيقه اللهم بشرنا بمستقبل افضل لنا جميعا

*سميرة رجب




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *