​أنت أجمل وردة.. 

220
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

يا آنسة يا آنسة 
– نعم سيدي 

– سقطت منك هذة الوردة ، تفضلي 

– ليست لي عفوا

– ليست لك ! أتحاولين إقناعي أن فتاة بجمالك لا تزهر ..

– أظن أنك تريد منّي أخذها صحيح!! 

– أريدك فقط أن تتأكدي أن الورود الحمراء تليق بك 

أخذت الوردة علي عجل وعجلت في خطواتها متمتمة شكرًا جزيلًا لك 

أسرع اليها أمسكها بقوة.. تمهلي لحظة !

جذبت يدها بسرعة وقالت مابالك أنت.. ماذا حدث لك …

أريد التحدث إليك أتسمحين لي بذلك

أجابت أرجوك دعني وشأني وهذه وردتك خذها فهي ليست لي ولست صاحبتها

أجاب قائلاً أنا معجب بك حقاً وكنت أنتطرك من فترة 

هل لي بمكان في قلبك.. 

شبكت أصابعها وهممهمت قائلة ليس لدي الكثير من الوقت

وليس لدي فكرة عمّا تتحدث بشأنه أظنك تبالغ بالأمر ..

– لا لست كذلك يا آنستي أنا حقاً معجب بك.. أنا أحبكِ حتى أتعلمين ذلك.. 

أنا متيم بك ..من فترة أردت التحدث إليك لكني لم أتمكن من رؤيتك ….

ردت رجاءً رجاءً لم يعد بإمكاني البقاء أكثر أنا علي موعد مع حبيبي

شكرًا جزيلًا لك …

وانصرفت دون النظر إلى الخلف تاركة وراءها وردة سقطت على رصيف الشارع الرئيسي

*ياسمين رميدة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *