كيف تقوم بعملية شحن الجهاز الذكي بطريقة تحافظ على البطارية؟

239
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

من منا لا يمتلك جهازا ذكيا ، سواء كان هاتفا أو جهاز كمبيوتر محمول، وكلها تشترك بوجود بطارية قابلة للشحن بداخلها، فكيف تقوم بعملية شحن الجهاز الذكي ؟
أصبحت عملية شحن الجهاز الذكي مهمه جداً من أجل تفادي مشاكل البطارية،قديما كل ما كنا نعرفه أن للبطارية عمر قصير يجب أن نقوم بالاستغناء عنها بعد أن تؤدي مهمتها، فكانت البطاريات والتي تأتي بالكثير من الأحجام، نقوم باستخدامها مرة واحدة في آلة التصوير أو مختلف الأجهزة الكهربائية وبعد الانتهاء منها نقوم برميها، التطور الحاصل كان بعد ذلك مع وجود بطاريات قابلة للشحن، وتأتي مع شاحن خاص بها، ولكن فترة من الزمن لم يحصل الإقبال على هذه البطاريات نظرا إلى سعرها المرتفع، وبالتالي لم يتعرف الناس إلى البطارية القابلة لإعادة الشحن بصورة جيدة، و بقي الحال على هذا الأمر حتى بدأ ظهور أجهزة الهاتف المحمول، والتي تطورت لتصبح الأجهزة الذكية التي على هذا الشكل الآن، هذه الأجهزة انتجت مع بطاريات قابلة للشحن وتستمر إلى عمر يمتد لسنوات، وهذا يعتمد على الطريقة التي تقوم فيها باستخدام هذه الأجهزة وشحن البطارية، فالعملية ليست معقدة ولكنها ليست بسيطة أيضا، أي أنها ليست فقط أن تقوم بربط طرف الشاحن بمنفذ الشحن في الجهاز بل هناك العديد من المعايير التي يجب مراعاتها عند قيامك بعملية شحن الجهاز الذكي لغايات الحفاظ على عمره المديد واستمرار ديمومتها، إليك النصائح التي قد تحتاجها عند إعادة شحن جهازك.

تخزين البطارية نحن نتكلم الآن عن عملية تخزين البطارية إن كانت قابلة للنزع وفي حالة عدم استخدامها، وعلى الأغلب إن التطبيق الأكبر لمثل هذه الحالة هي أجهزة الحاسوب المحمول (اللاب توب،) نظرا إلى كوننا نستطيع استخدام الحاسوب المحمول دون الحادة إلى البطارية طالما كان موصول بالكهرباء، وبالتالي سيكون السؤال الأول وهو أين تتم تخزين البطارية، الكثيرون يعتقدون خاطئين إن المكان والأجواء الدافئة هي الأسلم للتخزين، ولكن في الحقيقة إن الأجواء الباردة هي الأفضل لبطارية الليثيوم وبالتالي إن كنت ترغب بتخزين البطارية عليك بالمكان البارد( الثلاجة مثلا ) ولعله ولهذا السبب نرى أن عمر البطارية يتقلص بسرعة في حال الشحن والجهاز في درجة حرارة عالية أو في حالة استخدام الجهاز لوقت طويل تكون فيها حرارة الجهاز مرتفعة، إذا القاعدة الأولى إن بطارية الليثيوم تحب الأجواء الباردة قدر الإمكان.

شحن البطارية وهي فارغة :
هناك أسطورة خيالية عن بطارية الليثيوم للأجهزة الذكية وخاصة الهواتف المحمولة تقول انه يجب أن تقوم بعملية شحن الجهاز الذكي وبطاريته فارغة تماما، ولهذا عليك استخدامها إلى اكبر وقت حتى تفرغ ومن ثم البدء في عملية الشحن، هذه النصيحة وهذا الاعتقاد خاطئ بالكامل، بل انه قد يؤدي إلى تدمير عمر البطارية الافتراضي وخسفه إلى النصف، والأصل هو أن يتم الشحن والبطارية ما يزال فيها قدر من الطاقة على الأقل حوالي 20%، هذا الأمر أيضا ينطبق على تخزين البطارية في حال عدم الاستخدام، فيجب أن تكون البطارية مشحونة قبل تخزينها ولو بنسبة قليلة، المهم هو عدم تركها فارغة.

لا ضير من الشحن بعد إعطاءك إشارة اكتمال الشحن يرتبط هذا الأمر بالتحذير دوما من عدم شحن الجهاز الذكي إلى فترات طويلة جدا، وعدم ترك الجهاز موصولا بالكهرباء في حال الشحن طوال الليل، فهذه العملية قد تؤدي إلى انفجار البطارية أو اشتعالها، وفي الكثير من الأحيان التأثير على الجهاز المحمول، في الواقع والحقيقة أن هذه النصيحة عبارة عن خرافة، فيمكنك أن تقوم بالشحن للمدة التي تراها مناسبة وطوال الليل، لماذا؟ لأنه وبكل بساطة تحتوي البطارية على عوامل حماية للخلايا في داخل البطارية وهو أمر أيضا ينطبق على الجهاز ذاته، هذه الوسائل تعمل على منع عملية الشحن الزائد، ويتوقف الشحن بعد الوصول إلى اكتمال الشحن، ويعد إبقاء الجهاز موصولا بالكهرباء دون خطورة وأيضا دون فائدة، ولهذا لا داعي من القلق حول بقاءه موصولا بالتيار الكهربائي.
إغلاق التطبيقات قبل الشحن :
هل تعلم أن هناك الكثير من التطبيقات تبقى تعمل أثناء وضع السكون للهاتف، فالكثير من هذا البرامج يبقى فعال وعاملا، وفي النهاية إن بقاءها دون إغلاق سيؤدي إلى نفاذ البطارية بسرعة، وهو أيضا يؤثر على عملية شحن البطارية، لهذا يفضل أن تقوم بالدخول إلى النظام وإغلاق هذه التطبيقات، ومن ثم البدء في الشحن، هذه العملية ستساعدك على بقاء البطارية بحالة جيدة بالإضافة إلى سرعة الشحن بدلا من أن تشعر بطولها لكون التطبيقات العاملة في الخلف ستسهلك الكثير من الطاقة أثناء عملها.

عملية الشحن الأولى :
دوما وعند شراء جهاز جديد، عليك القيام بقراءة التعليمات الخاصة باستخدام الجهاز وخاصة التعليمات الخاصة باستخدام البطارية، في العادة ستجد هناك العديد من النصائح حول تركيب البطارية ومدة شحنها الأولى، والاهم انك ستجد الشركة الصانعة تعطيك بطارية مشحونة قليلا وليست فارغة، هو ما يؤكد ما ورد في النصيحة الأولى من المقال وهي عن عدم تخزين البطارية وهي فارغة، من المرجح انك ستجد أن عليك أن تقوم بشحن البطارية قبل الاستخدام للمرة الأولى لفترة بين 6 _12 ساعة متواصلة بحسب حجم البطارية وبحسب الجهاز المستخدم وبالتالي عليك اتباع النصائح والتعليمات.

شحن الجهاز الذكي على فترات متقطعة :
إحدى الخلافات القائمة حول عملية الشحن هي، هل يجب أن تكون عملية الشحن مستمرة وحتى اكتمال البطارية(100%) ام يجب أن أقوم بالشحن على فترات متعددة، في هذا المجال تشير الكثير من النصائح الخاصة بمصنعي البطاريات إلى أن يفضل الشحن على عدة مرات في اليوم وحسب قدرة الجهاز، والسبب في ذلك يعود إلى ضغط الفولت العالي ( المرتفع ) في البطارية يعمل على استهلاكها بصورة اسرع، ولهذا من الأفضل أن تقوم بالشحن على فترات متقطعة.

المصدر : موقع تسعة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *