أمنية روهنجية.. بقلم “زياد حاج علي”

411
تونس ريفيو.. للمواطن صورة وصوت وقلم ||

ﺃﻣﻨﻴﺔ روهنجية
…ﻟﻴﺘﻨﻲ ﻛﻨﺖ ﻧﺨﻠﺔً

ﺃﻭﺻﺨﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻗﺎﺭﻋﺔ ﺍﻟﻄّﺮﻳﻖ

ﺃﻭﺣﺘّﻰ ﻛﻨﺖ ﻗﻠﻤﺎً

ﺃﻭ ﺩﻓﺘﺮﺍً ﻓﺄﺗﻠﻔﻪ ﺣﺮﻳﻖ

ﻟﻴﺖ ﺃﻣّﻲ ﻟﻢ ﺗﻠﺪﻧﻲ

ﺃﻭ ﺗﻀﻌﻨﻲ ﻓﻲ ﺭﻗﻴﻖ

ﺇﻥّ ﺫﺍﻙ ﻋﻨﺪﻱ ﺃﻫﻮﻥ

ﻣﻦ ﺭﺃﻳت ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺍﻟﻤﺤﻴﻖ

ﻳﻼﺣﻖ ﻗﻮﻣﺎً ﻋﺰّﻻ

فﻳﺤﺸﺮﻫﻢ ﻓﻲ ﻛﻞّ ﺿﻴﻖ 

ﺳﻌِّﺮﺕ ﺃﺧﺎﺩﻳﺪٌ ﻟﻬﻢ

ﺭﺩّﻣﻮ ﻓﻲ ﺑﺄﺭٍ ﻋﻤﻴﻖ

ﻓﻲ ﺑﻠﺪٍ ﻧﺎﺀٍ ﻣﺒﻬﻢٍ

 ﻟﻢ نفقه ﻟﻪ لليوم الطّريق

ﺍﻭﻟﻴﺴﻮ ﻣﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﺜﻠﻨﺎ 

ﻭ ﻋﻠﻴﻨﺎ لهم ﺣﻖُّ ﺍﻟﺸّﻘﻴﻖ

ﻭ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺎﺋِﻠﻨﺎ ﻋﻠﻴﻬﻢ

آﺧﺬٌ ﻣﻨّﺎ ﻋﻬﻮﺩﺍ ﻣﻮﺍﺛﻴﻖ

ﻳﻮﻡ ﻳﺤﺸﺮ كلّ ﻧﻔﺲ

تأتيه ﻣﻦ ﻓﺞٍّ ﻋﻤﻴﻖ

ﻓﻤﺘﻰ ﺗﻠﻴﻦ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ

ﻭ ﻋﻘﻮﻟﻨﺎ ﺍﻟﺴّﺎﻛﺮﺓ ﺗﻔﻴﻖ

ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍلله ﻧﻨْﺼُﺮﻫﻢ

ﻭ ﻟﻠﻀﻼّﻡ ﻧﻨﺼﺐ ﻣﻨﺠﻨﻴﻖ

ﻭﻧﺨﻠﻊ ﻗﻴﺪﺍً ﻫﺪّﻧﺎ

ﻭﻧﻌﻴﺪ ﻟﻤﺠﺪﻧﺎ ﺍﻟدّاكن بريق

بقلم – زياد حاج علي-




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *